النفط ينحني للمخاوف الصينية والذهب يرحب بالمخاوف

الجمعة 2014/02/21
الخام الأميركي يحافظ على مكاسبه

لندن – تراجع خام برنت عن 110 دولارات للبرميل أمس متأثرا بنتائج مسح تنبئ بتباطؤ النمو في الصين ثاني أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

وهبطت أسعار النفط والأسهم الآسيوية بعد أن أظهرت نتائج أولية لاستطلاع أجراه القطاع الخاص انكماش النشاط الصناعي في الصين مجددا في فبراير مسجلا أدنى مستوى في سبعة أشهر وانخفاض التوظيف بأسرع وتيرة في خمس سنوات.

وقالت شركة جيه.بي.سي إنرجي في تقرير “جلسة التداول الآسيوية شهدت صدور نتائج ضعيفة مفاجئة لمسح النشاط الصناعي في الصين… وهو ما أضر بخام برنت.”

وأضافت أن “الخام الأمريكي تمكن من تجاوز الأمر بشكل أفضل.”

وبلغ سعر خام برنت في نهاية التعاملات الأوروبية 109.86 دولار للبرميل بعد أن أغلق عند أعلى مستوى هذا العام يوم الأربعاء.

وحافظ الخام الأميركي على مكاسب الأيام الماضية ليستقر فوق حاجز 103 دولارات للبرميل ليقلص الفارق بين الخامين الرئيسيين الى أقل من 7 دولارات.

في هذه الأثناء تحرك الذهب في نطاق ضيق بعد أن بدد ضعف الدولار الأميركي مكاسبه رغم زيادة الطلب على المعدن النفيس في السوق الفورية.

لكن جاذبية الذهب كأداة تحوط من التضخم قد تضعف بسبب توقعات بإبقاء البنك المركزي الأميركي على وتيرة سحب التحفيز النقدي.

وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1313 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد أن غيرت العملة الأميركية اتجاهها.

وتجاوز الذهب حاجزا نفسيا عند 1300 دولار هذا الشهر لكن صعوده توقف عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر الذي سجله يوم الثلاثاء. وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنحو 7 دولارات ليستقر فوق 1313 دولار للأوقية.

10