النفط ينحني مرة أخرى لوفرة الإمدادات والذهب بلا بوصلة

الخميس 2014/08/28
أسعار النفط العالمية تتحرق في نطاق ضيق

لندن - تحركت أسعار النفط العالمية في نطاق ضيق أمس ليبقى خام برنت تحت حاجز 103 دولارات للبرميل، قرب أدنى مستوياته في 14 شهرا الذي بلغه الأسبوع الماضي بسبب وفرة الإمدادات العالمية.

ويقول محللون ومتعاملون إن أسعار خامات القياس على جانبي حوض الأطلسي بلغت على الأرجح أدنى مستوياتها بعد أن فقدت أكثر من عشرة دولارات منذ منتصف يونيو الماضي.

وتتجه أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط نحو ثاني هبوط شهري على خلفية من انخفاض واردات الخام الأميركية وتباطؤ الطلب في الصين وأوروبا.

وحافظت العراق وليبيا على مستويات الإنتاج رغم الاضطرابات السياسية والأمنية في البلدين ولم يؤثر احتدام العنف في شمال العراق على استمرار تدفق صادارت النفط من الجنوب بمستويات شبه قياسية. ويستبعد المستثمرون احتمال تعثر إمدادات النفط من المنطقة، في ظل تصعيد الولايات المتحدة لتحركاتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

وأظهرت بيانات معهد البترول الأميركي أمس أن مخزونات الخام انخفضت 1.3 مليون برميل في الأسبوع الماضي لتصل إلى 361.5 مليون برميل متمشية مع توقعات المحللين.

في هذه الأثناء تحرك الذهب أيضا في نطاق ضيق ليبقى قرب أدنى مستوياته في شهرين الذي سجله الأسبوع الماضي ببسبب تراجع الدولار وصعود جامح لللأسهم على مدى أسبوعين ونصف الأسبوع.

وواجه المعدن النفيس صعوبات خلال أغسطس في اختراق مستوى 1300 دولار للأوقية المهم نفسيا مع تنامي التكهنات برفع أسعار الفائدة الأميركية أسرع من المتوقع.

وقال بريان لان من غولد سيلفر سنترال في سنغافورة “السوق مازالت شديدة الحذر. السوق الحاضرة ليست بجودة الشهر الماضي ولا حتى السنة الماضية".

10