النفط ينهي موجة الهبوط والذهب ينحسر أمام التفاؤل الاقتصادي

الخميس 2014/08/21
ارتفاع أسعار النفط إلى 102 دولار للبرميل الواحد

لندن – ارتفعت أسعار مزيج برنت لتتجاوز حاجز 102 دولار للبرميل أمس بعد أن انخفضت إلى أدنى مستوياتها في 14 شهرا في الجلسة السابقة مع وفرة الامدادات في الأسواق بسبب تزايد إنتاج ليبيا والعراق بالرغم من استمرار العنف في البلدين.

وبلغت خسائر خام القياس الدولي أكثر من 12 بالمئة منذ الذروة التي سجلها في يونيو الماضي بعد الانهيار الأمني في العراق، حين سجل سعر خام برنت نحو 115.71 دولارا للبرميل. ولم يتسبب التقدم الذي أحرزه مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق والذي أصاب الأسواق بالتوترات في البداية في انخفاض كبير لامدادات العراق ثاني أكبر منتج في أوبك.

وقالت ليبيا هذا الأسبوع إن انتاجها ارتفع بنحو 150 ألف برميل ليصل إلى 550 ألف برميل يوميا. ورجحت أن يرتفع إنتاجها إلى مليون برميل في الشهر المقبل. وأعلنت أمس أنها حملت أول ناقلة بالنفط من ميناء السدرة في شرق البلاد، مما يرجح ارتفاع صادرتها ويزيد من ضغوط وفرة الامدادات على أسعار النفط.

في هذه الأثناء واصلت أسعار الذهب موجة خسائر مستمرة منذ ثلاثة أيام مع ضعف الطلب وارتفاع الدولار لأعلى مستوياته في نحو عام أمام سلة من العملات بفعل تنامي التفاؤل بأداء الاقتصاد الأميركي.

وبينما يراقب المستثمرون التوترات السياسية المحتدمة، ينتظرون أيضا محضر وقائع اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) في شهر يوليو تموز بحثا عن مؤشرات بخصوص آفاق السياسة النقدية للمجلس. وقال متعاملون إن معدل الشراء في الصين أكبر مستهلك للذهب في العالم، يظل ضعيفا لكن القلق من العنف في أوكرانيا والشرق الأوسط، عزز الاهتمام بالمعدن باعتباره أداة استثمارية تحتفظ بقيمتها.

10