النفط يواصل سقوطه الحر والمخاوف تعزز ملاذ الذهب الآمن

الجمعة 2014/10/17
المخاوف الاقتصادية أدت إلى تسارع وتيرة هبوط أسعار النفط

لندن - تراجع سعر النفط أكثر من دولار للبرميل أمس ليسجل خام برنت أدنى مستوياته في 4 سنوات دون 83 دولارا للبرميل مع تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي وهو ما أدى إلى استمرار موجة الخسائر التي بدأت منذ أربعة أشهر.

وهبط برنت أكثر من 28 بالمئة منذ يونيو الماضي في ظل تباطؤ الطلب ووفرة المعروض وتسارعت الخسائر في الأسابيع الأخيرة مع ظهور بوادر على أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن تخفض الإنتاج لتعزيز الأسعار. وأدت المخاوف الاقتصادية إلى تسارع وتيرة هبوط أسعار النفط التي تضررت بشدة من تخمة في المعروض العالمي.

واشتدت المخاوف الاقتصادية العالمية هذا الأسبوع بعد انخفاض معدل تضخم أسعار المستهلكين في الصين إلى أدنى مستوياته في نحو 5 سنوات ونزول أسعار المنتجين في الولايات المتحدة للمرة الأولى في أكثر من عام وهو ما أثار موجة بيع للأصول التي تنطوي على مخاطر.

وخفضت وكالة الطاقة الدولية هذا الأسبوع توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط لعام 2015 مع استمرار ضعف الاقتصادات العالمية.

وتدعو فنزويلا إلى عقد اجتماع طارئ لأوبك قبل الاجتماع الدوري التالي للمنظمة في 27 نوفمبر لوقف هبوط أسعار الخام.

وأظهرت بيانات معهد البترول الأميركي أن مخزونات الخام الأميركي ارتفعت بأكثر من 10 ملايين برميل في الأسبوع الماضي وهو ثلاثة أضعاف توقعات المحللين.

في هذه الأثناء حافظت أسعار الذهب على مكاسبها الكبيرة التي حققها يوم الأربعاء لتبقى قرب أعلى مستوى في أكثر من شهر مع سعي المستثمرين وراء الملاذات الآمنة وسط تزايد المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي.

11