النفط يوقف موجة الهبوط القاسية والذهب ينحني لقوة الدولار

الثلاثاء 2014/10/07
النفط يستمد بعض الدعم والذهب يتلقى ضربات من تحليق الدولار

لندن- استقر سعر خام برنت فوق 92 دولارا للبرميل أمس، ليوقف سلسلة طويلة من التراجعات الحادة التي سجلها على مدى أسبوع. واستمدت الأسواق بعض الدعم من صدور بيانات قوية بخصوص الوظائف الأميركية وصعود أسواق الأسهم الآسيوية والأوروبية وهو ما وضع حدا للاتجاه النزولي.

وهبط سعر خام برنت نحو خمسة بالمئة الأسبوع الماضي وهو أكبر تراجع له منذ أبريل من العام الماضي، بسبب تأثر الأسعار السلبي بقوة الدولار وضعف الطلب ووفرة المعروض في الأسواق العالمية.

وتحرك سعر العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر في نطاق ضيق قرب 92.5 دولار للبرميل، بعد أن كان قد سجل 91.48 دولار للبرميل في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، وهو أدنى مستوى له منذ يونيو عام 2012. كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف بشكل طفيف ليعود فوق حاجز 90 دولارا للبرميل. وانخفض الفارق السعري بينه وبين خام برنت بشكل حاد إلى نحو دولارين فقط.

في هذه الأثناء، لامست أسعار الذهب أدنى مستوياتها في أكثر من 15 شهرا أمس في بداية التعاملات الآسيوية حين اقتربت من حاجز 1180 دولارا للأوقية.

وتلقت الأسعار ضربات من تحليق الدولار قرب أعلى مستوى له في 4 سنوات وصعود الأسهم الأوروبية بعد صدور بيانات قوية للوظائف الأميركية وهو ما قلص الإقبال على المعدن كملاذ آمن.

وضربت قوة الدولار جميع أسعار المعادن النفيسة، والسلع الأولية، حيث لامس البلاتين أدنى مستوياته منذ يوليو 2009 بعد أن فقد الأسبوع الماضي أكثر من 6 بالمئة، والتقطت الفضة أنفاسها لترتفع قليلا عن أدنى من مستوياتها منذ مارس 2010.

11