النمر الكولومبي على أعتاب الرحيل عن الشياطين الحمر

الأربعاء 2015/04/01
رادميل فالكاو بات الغائب الدائم عن مواعيد أوروبا الكبرى

لندن - عندما يتعلق الأمر برادميل فالكاو فإن الكلام يكون عن أحد أفضل المهاجمين الذين عرفهم العالم خلال العشر سنوات الأخيرة، وأحد أفضل المهاجمين في تاريخ المنتخب الكولومبي.

ويبدو أن هذه التقديم قد لا تليق بحجم لاعب خاض آخر مباراة له في دوري أبطال أوروبا في شهر مارس من 2010، ولم يلعب في البطولة ككل إلا 8 مباريات فقط طوال مسيرته، كلها كانت بقميص بورتو في موسمه الأوروبي الأول 2009-2010.

ومنذ ذلك التاريخ بات فالكاو الغائب الدائم عن البطولة الكبرى، وعندما تأهل بورتو إليها رحل إلى أتلتيكو مدريد وعندما تأهل الأخير رحل إلى موناكو ثم تكرر نفس الأمر مع تأهل النادي الفرنسي للبطولة الأهم في عالم الأندية، حيث رحل إلى مانشستر يونايتد الذي أجبر فيه على الغياب عن هذه البطولة تحت قيادة مدربه ديفيد مويس.

الأخبار الواردة من إنكلترا، ترجح وبشكل كبير، عدم بقاء فالكاو في مانشستر يونايتد، حيث ارتبط اسمه بأندية مثل ليفربول ويوفنتوس وريال مدريد، كما أن باب عودته إلى موناكو ما زال مفتوحا حسب آخر تصريحات وكيل أعماله، أي أن نسبة لعبه في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل تقارب 50 بالمئة لأن اثنتين من الوجهات المحتملة لن تشارك في البطولة.

ويبدو أن حامل لقب الدوري الأوروبي مرتين لا تروق له الموسيقى التي تهز مشاعر الملايين من عشاق المستديرة قبل كل مباراة في دوري الأبطال، فالجميع يترقب قراره خلال الأشهر المقبلة، حيث أنه لو اختار الغياب عن البطولة، سيثير الكثير من التساؤلات.

وعندما اختار فالكاو موناكو ورفض تشيلسي ومانشستر سيتي، أعاد كثيرون الأمر إلى شيء كامن في شخصيته وأنه لاعب لا يحب الأضواء، في حين رآه البعض شخصا باحثا عن المهام السهلة مقابل أموال وفيرة، وأنه لا يحبذ اللعب تحت الضغوط، والإجابة الحاسمة عن شخصية هذا النمر، ستكون في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأثار المهاجم الكولومبي رادميل فالكاو لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم الكثير من الحبر، حيث ألمحت العديد من التقارير الصحفية إلى إمكانية انضمامه إلى صفوف ريال مدريد الأسباني عقب انتهاء إعارته للشياطين الحمر بنهاية الموسم الجاري.

فقد أشارت صحيفة “ميرور” الإنكليزية إلى أن فالكاو قام بمتابعة الحساب الرسمي لنادي ريال مدريد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قبل أن يحذف اسمه، إلا أن بعض الجماهير لاحظت ذلك، والتقطت صورة ضوئية للواقعة.

ويبدو أن النمر الكولومبي بات على أعتاب الرحيل عن صفوف مانشستر يونايتد، حيث لم يسجل سوى 4 أهداف طوال مشاركته في 22 مباراة هذا الموسم، ولا ينوي مسؤولو “المانيو” سداد 42.3 مليون جنيه إسترليني قيمة الشرط الجزائي في عقد إعارته لضمه بشكل نهائي من نادي موناكو الفرنسي.

جدير بالإشارة أن وكيل أعمال فالكاو هو نفس الوكيل الذي يعمل مع ثلاثي ريال مدريد ومنتخب البرتغال كريستيانو رونالدو وبيبي وفابيو كوينتراو.

23