النهضة تدعم مرشح النداء عن دائرة ألمانيا

الجمعة 2017/10/27
النهضة تخير دعم النداء

تونس - قررت حركة النهضة التونسية، الخميس، دعم مرشح حركة نداء تونس عن دائرة ألمانيا في الانتخابات البرلمانية الجزئية المقررة أيام 15 و16 و17 ديسمبر المقبل.

ويتم تمثيل الجاليات التونسية في الخارج بـ18 مقعدا من إجمالي 217 مقعدا في مجلس نواب الشعب التونسي.

وقالت حركة النهضة، في بيان، إن مكتبها التنفيذي قرر خلال اجتماع بالعاصمة تونس “دعم مرشح حركة نداء تونس والمساهمة في فوزه”.

وحزبا النهضة الإسلامي ونداء تونس الليبرالي شريكان في حكومة الوحدة الوطنية الحالية بتونس.

وأوضحت الحركة أن قرار مكتبها التنفيذي جاء “بناء على قرار الدورة الـ16 لمجلس شورى الحركة القاضي بعدم المنافسة على المقعد”. واتخذ مجلس الشورى قراره في وقت سابق من شهر أكتوبر الحالي.

وانتقد سياسيون من داخل حركة النهضة التونسية وخارجها قرار الحركة بعدم المشاركة في الانتخابات الجزئية لدائرة ألمانيا.

وقال محمد بن سالم عضو مجلس شورى حركة النهضة ووزير الزراعة السابق، في تصريحات لـ”العرب”، “لا أوافق على القرار لكن الأغلبية كانت مع عدم المشاركة في الانتخابات الجزئية بألمانيا”. وذكر أن “الأسباب المعلنة هي الحفاظ على التوافق مع النداء”.

وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إجراء انتخابات جزئية في دائرة ألمانيا إثر شغور مقعد النائب الوحيد عن الدائرة حاتم الفرجاني بعد تعيينه كاتب دولة في حكومة الوحدة الوطنية مطلع سبتمبر الماضي، خلال تعديل أجراه رئيس الحكومة يوسف الشاهد على تركيبة فريقه الوزاري.

وأعلن نداء تونس، الأحد، عن تقديم فيصل حاج الطيب أوراق ترشحه عن الحزب لخوض الانتخابات الجزئية عن دائرة ألمانيا.

وتقدم للتنافس على مقعد دائرة ألمانيا 27 مترشحا بين حزبيين ومستقلين، وفق الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

4