"النهضة" تعمل على إسكات الانتقادات داخلها

الاثنين 2014/03/31
الخلافات الداخلية تعصف بقيادات الحركة

تونس - قالت مصادر مقرّبة من حركة النهضة إن الاستفتاء الذي أجرته خلال الأيام الأخيرة بين المنتسبين إليها يهدف إلى إسكات الأصوات الكثيرة التي أصبحت تتجرّأ على نقد قيادات الحركة وخاصة رئيسها راشد الغنوشي.

وظهرت الخلافات داخل الحركة بشكل علني خلال الأيام الأخيرة باستقالة أمين عام الحزب ورئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي، فضلا عن قيادات “نهضويّة” أخرى من الصفّ الأول والثاني للتنظيم الإسلامي التونسي.

يُذكر أن حزب النهضة الإسلامي، الذي اضطرّ للتنازل عن الحكم آخر في يناير الماضي تحت ضغط المعارضة والشارع التونسيين بعد تزايد موجة الإرهاب، كان قد دعا الآلاف من المنتسبين إليه إلى المشاركة في استفتاء داخلي على امتداد ثلاثة أيام، من الجمعة الماضي إلى أمس الأحد.

وجاء الاستفتاء، الذي شمل مكاتب الحزب في الخارج وأكثر من 300 مكتب داخل البلاد، لحسم الخلاف القائم بين قيادات الحركة حول تثبيت موعد عقد المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب المقرّر أصلا في شهر يوليو المقبل أو تأجيله إلى تاريخ غير محدّد.

ومع أنّ الاستفتاء الداخلي يُعطي انطباعا أن حركة النهضة ماضية في ترسيخ الممارسة الديمقراطية داخل هياكلها، فإنّ العديد من المراقبين اعتبروا أنّه يُمثّل طوق نجاة للحركة التي تضجّ بخلافات داخلية.

كما أكدت المصادر أنّ نسبة الإقبال على الاستفتاء لم تتجاوز عتبة 15 بالمئة من قواعد الحزب، مبرّرة ذلك بوجود حالة من التبّرم والامتعاض من أداء قيادة الحركة ومواقفها إزاء القضايا المرتبطة بمستقبل البلاد.

وقال المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي الخبير في الحركات الاسلامية، في تصريح صحفي، “يوضح الاستفتاء أن قيادة الحركة مازالت تبحث عن صيغة لإدارة الحوار داخلها خلال المؤتمر القادم”، معتبرا أنّ “المؤتمر القادم سيكون هاما وحاسما لأنه سيتطرّق إلى مسائل ترتبط بتقييم مرحلتين، ما قبل الثورة وما بعدها أثناء ممارسة الحكم”.

وأوضح أنّ “العارفين بشؤون حركة النهضة يدركون أن هناك خلافات عميقة حول تقييم المرحلتين، والتقييم هنا يعني المراجعة والنقد وتحميل المسؤوليات”.

ومع أنّ الغنوشي غالبا ما أرجع الخلافات بين قيادات الحزب إلى الاختلاف في الرأي، غير أن استقالة الجبالي عن رئاسة الحكومة في 2013 عقب اغتيال المعارض شكري بلعيد ورفض قيادة النهضة مقترحه بتشكيل حكومة تكنوقراط كشفت عن خلافات أعمق بكثير من مجرد تنوع في الآراء.

1