النوم على فراء الحيوانات يحمي من الربو

الثلاثاء 2014/09/09
جلد الحيوانات يخفض مخاطر الاصابة بمرض الربو عند الأطفال

برلين – أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن نوم الأطفال الرُضع على فراء الحيوانات، يقلل من خطر إصابتهم بمرض الربو في وقت لاحق من أعمارهم، لما تحتويه الفراء من ميكروبات تحمي من الإصابة بهذا المرض.

الباحثون بمركز الأبحاث الألماني للصحة البيئية، عرضوا نتائج دراستهم، الإثنين، ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للجمعية الأوروبية لأمراض الجهاز التنفسي (ERS)، الذي يعقد حالياً في مدينة ميونخ الألمانية في الفترة من 6 إلى 10 سبتمبر الجاري.

واختار الباحثون الأطفال من المناطق الحضرية الذين تعرضوا للنوم على فراء الحيوانات خلال الـ3 أشهر الأولى من عمرهم.

واستخدم الباحثون بيانات 2441 طفلاً من أقسام الولادة ببعض المستشفيات الألمانية، ووجدوا أن 55 بالمئة من الأطفال الذين ناموا على جلد الحيوانات خلال الثلاثة أشهر الأولى بعد الولادة، انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بالربو عند سن السادسة بنسبة 79بالمئة، مقارنة بالأطفال الذين لم يناموا على فراء الحيوانات.

كما وجد الباحثون أن الحماية من مرض الربو امتدت مع هؤلاء الأطفال حتى وصلوا إلى سن العاشرة، إذ قلت مخاطر الإصابة بالربو لديهم بنسبة 41 بالمئة عن غيرهم.

وقال الباحثون إن “دراسة سابقة كشفت أن أطفال المناطق الريفية تكون لديهم نسبة أمراض الربو قليلة جدا، لما تحتويه البيئة هناك من ميكروبات في جلود وفراء الحيوانات، وقد أكدت دراستنا أهمية مواصلة دراسة البيئة الميكروبية داخل فراء الحيوانات وتأثيرها على مرض الربو”.

وحتى الآن لا يوجد سبب معروف لحالات الربو، ولا كيفية علاجه، فكل الأدوية التي تخص علاج الربو هي تخفيف للأعراض فقط، لكن الباحثين أشاروا إلى أن دراستهم سوف تساعد كثيرا في الكشف عن أسباب للمرض.

24