النوم يقوي جهاز مناعة الإنسان

الاثنين 2014/12/01
عند فقْدِ النوم تختل جميع وظائف الجسد

القاهرة- ظهرت دراسات كثيرة تؤكد أن النوم يساعد على التركيز ويقوّي مناعة الجسم ضد الأمراض، وأن الناس الذين لا يحصلون على كفايتهم من النوم يُعانون من التعب وعُرضة للإصابة بالأمراض.

يقول د. عبدالعظيم المنياوي استشاري الطب النفسي إن النوم وضع طبيعي لكل إنسان تقل خلاله الحركات الإرادية والشعور ولا يمكن اعتباره فقدانا للوعي بل تغيرا لحالة الوعي والإدراك، وهو ظاهرة طبيعية لإعادة تنظيم نشاط الدماغ والفعاليات الحيوية الأخرى في الكائنات الحية. ويذكر أن الكثيرين لا يعرفون فائدة النوم ويظنون أنه خمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه.

يشار إلى أنه تأكد لدى العلماء العلاقة بين الأمراض وقلة النوم، فقد أظهرت نتائج بحث ميداني على طلاب الثانوية أن 90 بالمئة من طلاب الثانوي ينامون أقل من ثماني ساعات في اليوم و19 بالمئة ينامون أقل من 6 ساعات يوميا، بالإضافة إلى أن 20 بالمئة من طلاب الثانوي يُعانون من زيادة الوزن حسب المعايير العالمية.

وخلصت نتائج الدراسة إلى وجود علاقة قوية بين الإكثار من شرب القهوة ونقص عدد ساعات النوم من جهة وزيادة الوزن من جهة أخرى. فقد وجد الباحثون أن احتمال السمنة عند الطلاب الذين ينامون أقل من خمس ساعات يوميا كان 8.5 أضعاف احتمال زيادة الوزن عند الطلاب الذين ناموا أكثر من ثماني ساعات. في حين كانت الاحتمالات الأخرى 2.8 للذين ينامون من 5 إلى 7 ساعات و1.3 للذين ينامون من 7 إلى 8 ساعات، لذلك نقول: “إذا أردتم أوزانا مثالية فاحصلوا على نوم مثالي”.

قلة النوم تعمل على زيادة الوزن بدفع الأشخاص إلى تناول ما يعادل 549 سعرة حرارية إضافية

ويؤكد د.أحمد همام مدير المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم إن الحرمان من النوم هو مشكلة شائعة جدا في مجتمعنا بسبب السهر الذي يعتبر عادة سيئة تضر بالصحة لا تقل سوءا عن حرمان الجسم من الطعام الصحي، لأن النوم عملية فيزيولوجية تحتاجها جميع الكائنات الحية بصورة يومية حتى تتمكّن خلايا وأعضاء الجسم من أداء مهامها بصورة طبيعية.

وطبقا لدراسة أعدتها مؤسسة النوم الوطنية في الولايات المتحدة الأميركية على بعض الأفراد اكتشفوا أهم فوائد النوم، ومنها ملاحظة أن أولئك الذين حرموا من النوم تعبوا جدا عند ممارسة العلاقة الحميمة.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن هناك علاقة بين قلة النوم وزيادة الوزن، حيث وجدت دراسة حديثة أجرتها جمعية القلب الأميركية وتوضح أن قلة النوم دفعت الأشخاص لتناول ما يعادل 549 سعرة حرارية إضافية؛ وبالتالي تعمل على زيادة الوزن، إذا كنت تريد الاستمتاع بـفوائد النوم في مسألة الحفاظ على الوزن من الزيادة.

يقول د.سعد الدين إبراهيم أخصائي الدراسات النفسية إن النوم من أهم حاجات الجسد وبفقده تختل مجمل وظائفه، وينبغي على الإنسان أن يأخذ كفايته النسبية من النوم الهادئ المريح، حتى يتمكّن من الاحتفاظ بتوازنه وصفاء ذهنه ويقظة عقله، وسلامة حواسه وترميم مجمل خلاياه ووظائفها العملية.

وللنوم علاقة وثيقة بتحسين قدرة الجهاز المناعي للجسم. ولا ننسى أن النوم له أثر على حيوية ونضارة الوجه والجمال، وأثر واضح في تحقيق توازنات القوة والنشاط. والحرمان من النوم يؤثر في اتزان المزاج ويؤذي التركيز، ويضر بالذاكرة والقدرة على اتخاذ القرارات.
النوم يساعد على تنشيط الذاكرة، فهو يسمح بالراحة لأجزاء المخ المسؤولة عن التحكم في المشاعر والتفاعلات الاجتماعية واتخاذ القرارات

وتختلف الحاجة إلى النوم من حيث عدد الساعات من شخص إلى آخر، وذلك بحسب طبيعة الجسم والعمر وطبيعة العمل والحركة أثناء النهار، وكذلك طبيعة الحياة الأسرية والعادات ولكن من الشائع أن عددها في حالة الشخص البالغ يتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات يوميا.

ومن الجدير بالذكر أنه من الضروري برمجة النوم الجسدي مع حركة الزمن، لذا يجب النوم المبكر بعد العشاء بوقت معقول، والاستيقاظ المبكر وتجنب النوم أول النهار، وضرورة القيلولة من ربع إلى نصف ساعة، وتجنب النوم بعد العصر، وذلك للحصول على فوائد النوم الكبيرة مثل: زيادة مخزون الطاقة في الجسم وتجديد خلايا وأنسجة الجسم، نتيجة زيادة إنتاج البروتينات وانخفاض نسبة تكسيرها.

ويؤكد د.سعد الدين أن النوم يساعد على تنشيط الذاكرة، فهو يسمح بالراحة لأجزاء المخ المسؤولة عن التحكم في المشاعر والتفاعلات الاجتماعية واتخاذ القرارات، مما يتيح استعادة نشاطها والعمل بأعلى كفاءة أثناء اليقظة، والمساعدة على فقدان الوزن عن طريق انخفاض إفراز الهرمون الخاص بالضغط النفسي “الكورتيسول”. يزيد هذا الهرمون أيضا مستوى الإنسولين ومستوى السكر في الدم، كما أنه يزيد من تخزين الدهون حول البطن.

17