النوم ينظف المخ من النفايات الضارة

الخميس 2013/10/24
النوم له فائدة جمة لإزالة الشوارد

واشنطن - أكد العلماء أن النوم يلعب دورا مهما في المساعدة على تنظيف المخ وتخلصه من النفايات الضارة المحتملة التي تتراكم خلال النهار.

وأوضحت دراسة جديدة على مجموعة من فئران التجارب أن المخ يعمل على إخراج النفايات التي يتعرض لها أثناء النهار ويعمل على إزالة السموم المسؤولة عن اضطرابات المخ والمساهمة في زيادة مخاطر الإصابة بعدد من الأمراض منها الزهايمر.

وأشار «مايكن نيدرجارد» المدير المشارك لمركز جامعة «روشستر» الطبية والمشرف على تطوير الأبحاث، إلى أن النوم له فائدة جمة لإزالة الشوارد الحرة الضارة الناجمة عن النشاط العصبي والتي تتراكم أثناء فترة اليقظة.

وكما أظهرت الأبحاث أن الجهاز الليمفاوي يتصرف في النفايات الخلوية في بقية أنحاء الجسم إلا أن هذا النظام لا يشمل التخلص من النفايات المتواجدة في المخ.

وفي محاولة للاستعانة بأحدث التقنيات التكنولوجية لتصوير خلايا المخ، نجح فريق من العلماء أثناء تجاربهم بفحص مخ فئران التجارب لتحديد آلية تخلص هذه الخلايا من النفايات وتوصل الباحثون إلى أن المخ لديه عملية فريدة من نوعها تعمل بواسطة «مضخات» تستعين بالأوعية الدموية لتقوم بضخ السائل الشوكي من خلال أنسجة المخ للتخلص من النفايات بواسطة الدورة الدموية وصولا إلى الكبد ليقوم بدوره بالتخلص منها.

كما توصل الباحثون إلى أن هذه الآلية الطبيعية لدور النوم تعمل على التخلص من الكثير من طبقات «الأميلويد بيتا» والبروتينات المرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر بين الكثيرين.

17