النيابة المصرية تسلم روما جميع وثائق قضية ريجيني

الخميس 2016/12/08
التحقيق مستمر

روما - قالت مصادر قضائية إن “قضاة النيابة المصرية العامة سلموا المدعي العام في روما جميع الوثائق التي تم طلبها في الإنابة القضائية التي رفعت في سبتمبر الماضي”.

وجاء ذلك في بيان مشترك صدر عن السلطتين القضائيتين (النيابة العامة في روما والقاهرة) المعنيتين بالتحقيق في اغتيال طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، الذي فقد أثره في يناير الماضي بمصر، وعثر على جثته في ما بعد ملقاة على الطريق الذي يربط القاهرة بالإسكندرية.

وصدر البيان سالف الذكر، الأربعاء، في ختام القمة التي بدأت بعد ظهر الثلاثاء بأكاديمية الشرطة في روما لتقييم الوضع حول الاستفسارات المتبادلة في القضية.

وذكر أنه “خلال الاجتماع الخامس بين المكتبين أحاط الوفد الإيطالي الذي يمثله المدعي العام جوسيبي بيناتوني ونائبه سيرجو كولايوكّو، سلطات القاهرة التي يمثلها المدعي العام لجمهورية مصر العربية أحمد نبيل صادق، بما ظهر من نتائج كانت مطلوبة من قبلهم عن الحسابات البنكية لجوليو ريجيني في إيطاليا والمملكة المتحدة”، بينما قام الوفد المصري بـ”بتقديم الوثائق المطلوبة”.

وأضاف البيان “أن كلا الجانبين أكد أن التعاون سيستمر من خلال تبادل إجراءات التحقيق، حتى الوصول إلى الحقيقة كاملة حول الظروف التي أدت إلى وفاة جوليو ريجيني”.

وقال النائب العام المصري نبيل صادق إن بلاده لن تغلق التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

ونقل التلفزيون الإيطالي الرسمي عن صادق قوله خلال لقائه والدي ريجيني في العاصمة روما، الأربعاء، إن “الوقائع التي نقوم بالتحقيق فيها تتسم بالمأساوية، والتزامي هو بعدم إغلاق التحقيق حتى إلقاء القبض على المسؤولين عن مقتل ابنيهما”.

وأعرب صادق عن تعازيه والحكومة والشعب المصري لوالدي ريجيني، كلاوديو وباولا، مشيدا“بمدى عمق حب جوليو للعالم العربي ولثقافته”.

وكان اللقاء الخامس بين المحققين المصريين والإيطاليين حول واقعة مصرع ريجيني، قد انطلق الثلاثاء في العاصمة الإيطالية روما، حيث ترأسه من الجانب المصري النائب العام نبيل صادق، ومن الجانب الإيطالي المدعي العام في روما جوسيبي بيناتوني ومساعده سيرجو كولايوكو.

2