النيجر.. تزايد الضغط الشعبي على "أريفا"

الثلاثاء 2013/12/24
النيجيريون يرفضون استغلال ثروات بلادهم

نيامي - منذ أكثر من 40 سنة تحتكر شركة أريفا الفرنسية ثروات النيجر من اليورانيوم بعقود يصفها جانب كبير بغير العادلة. وتوفر ثروات هذا البلد الذي يرزح مواطنوه تحت خط الفقر، 75% من طاقتها من اليورانيوم.

وفي الصورة، يظهر المئات من الأشخاص في نيامي عاصمة النيجر، وهم بصدد التظاهر للتنديد بما أسموه «الشراكة الغير متوازنة». حيث تجمّع موظفون وسياسيون ومسؤولوا منظمات غير حكومية أمام مقر البرلمان، قبل أن يسيروا كيلومترات عدة باتجاه مقر أريفا ولم يتمكنوا من الوصول إليه بسبب طوق أمني ضرب على بعد مئة متر من المقر.

وهتف المتظاهرون خلال المسيرة «تسقط أريفا» و«تسقط فرنسا» و«أريفا ارحلي»، في حين كتب على لافتات “الموارد المنجمية ملك الشعب» و«لا لعقد رابح مقابل خاسر». وقال علي إدريسا منسق شبكة منظمات من أجل الشفافية «في فرنسا يضاء 35 من كل مئة فانوس كهربائي بفضل اليورانيوم الذي نملكه في حين لا تزال النيجر تستضيء بالحطب». وأضاف إدريسا أن العقود التي تربط أريفا بالنيجر جميعها غير متوازنة. وينتهي عقد استغلال اليورانيوم النيجري في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2013.

2