النيجيريون يواجهون فيروس إيبولا بالملح

الجمعة 2014/08/15
فيروس ايبولا ينتشر بشكل واسع في نيجيريا

لاغوس – يتبع عدد كبير من النيجيريين وصفات محلية على أمل الوقاية من الإصابة بفيروس إيبولا، في ظل الانتشار الواسع للفيروس المميت والافتقار إلى علاج فعال له.

بعد الانتشار الكبير لفيروس إيبولا أصبح الملح أكثر الوصفات المحلية انتشارا عند النيجيريين هذه الأيام، حيث يتم استخدام مياه مخلوطة بالملح للشرب والاغتسال لمواجهة الفيروس المميت.

ويقول راليت ابيجبي، أحد سكان منطقة موشن في مدينة لاغوس التجارية، التي سجلت فيها 3 حالات وفاة بالمرض، "شربت واغتسلت أمس بمياه مليئة بالملح".

أما ابيجبي، وهي مسنة في العقد الثامن من عمرها، فقالت إنها اغتسلت بمياه مخلوطة بالملح بعد أن سمعت جيرانها يتحدثون عن نجاعتها في علاج الفيروس.

وتابعت "سمعنا أنه مرض مميت جدا وجيراني يأخذون بالفعل احتياطات لوقايتهم منه، ولذلك أفعل نفس الشيء".

سلمون أدريبجبي، رجل أربعيني، قال: “على الأقل 4 من أقاربي اتصلوا بي من القرى وطلبوا مني شرب مياه مخلوطة بالملح ثم الاغتسال بها.. إنها تعالج فيروس إيبولا”، مضيفا "اتصلوا بي لأنهم سمعوا عن انتشار المرض في لاغوس".

وضرب المرض الذي لا يوجد حتى الآن علاج له، نيجيريا عن طريق مصاب ليبيري يدعى باتريك سويار، دخل البلاد في يوليو الماضي.

الفيروس، الذي ظهر لأول مرة عام 1976 في السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية، يمكن أن ينتقل للبشر عن طريق الحيوانات البرية، وينتشر أيضا عن طريق سوائل جسم المصابين أو المتوفين.

وعبر تطبيقات الرسائل القصيرة، مثل “واتس آب”، يلفت النيجيريون انتباه بعضهم البعض إلى “كفاءة” المياه المخلوطة بالملح في منع انتشار إيبولا. وقال شارافوندين اديدو، وهو طالب بالمرحلة الثانوية، "أعدتها (المياه المخلوطة بالملح) أمي لنا وشربناها".

فيما اختارت ارينولا جيوا، وهي موظفة متقاعدة، تعاني من ارتفاع ضغط الدم نتيجة الإسراف في تناول الملح، الاغتسال بالمياه المالحة.

ويحذر خبراء من أن الاستخدام المفرط للملح يمكن أن يخلق حالة طوارئ صحية أخرى في أنحاء البلاد.

ونتيجة لتلك المخاطر، أطلقت السلطات برنامج توعية ضخم لمنع الناس من اللجوء إلى ذلك الحل، وجاء في رسالة تبثها حكومة ولاية لاغوس بمختلف اللغات المحلية عبر محطات الراديو "لا يوجد علاج لإيبولا".

وتضيف الرسالة ناصحة المستمعين “تجاهل شائعة أن المياه المالحة أو أي شيء آخر يمنع أو يعالج المرض”، وتتابع الرسالة “كل المطلوب الآن للوقاية منه هو ضمان النظافة. اغسل يديك دائما واغسل الفاكهة”.

24