الهلال السعودي لمواصلة التقدم والأهلي لمصالحة جماهيره

السبت 2014/08/30
كلاسيكو ناري مرتقب بين الهلال والأهلي

الرياض - تشد الأنظار إلى ملعب الملك فهد الدولي بالرياض الذي يحتضن الـ “كلاسيكو” بين الهلال وضيفه الأهلي يوم غد الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري السعودي لكرة القدم.

يستعد الهلال لدخول مباراته أمام الأهلي يوم غد الأحد في الدوري السعودي لكرة القدم وسط معنويات مرتفعة بعد صعوده إلى قبل نهائي دوري أبطال آسيا، لكن غريمه الاتحاد سيبدأ مشواره تحت قيادة فنية جديدة أمام الشعلة بعد الخروج من البطولة القارية هذا الأسبوع.

وتألق الهلال في مواجهة السد القطري ليخرج بالتعادل دون أهداف في لقاء العودة ضمن دور الثمانية في البطولة الآسيوية، وهو ما كان يكفيه للوصول إلى قبل النهائي للمرة الأولى منذ 2010 مستفيدا من فوزه 1-0 في مباراة الذهاب على أرضه.

وبدأ الهلال أيضا موسمه المحلي بطريقة جيدة بعدما حقق انتصارين متتاليين على العروبة والشعلة ليتقاسم صدراة الدوري السعودي مبكرا مع النصر حامل اللقب والشباب بطل كأس السوبر والاتحاد.

ويبحث كل فريق عن تحقيق الفوز رغم تباين الطموحات بينهما، فالهلال المنتشي آسيويا يتطلع إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي والتشبث بالصدارة، في حين يسعى الأهلي للعودة بالنقاط الثلاث لمصالحة جماهيره بعد أن سقط في فخ التعادل في الجولة الماضية أمام نجران.

وتعتبر المباراة من الناحية الفنية شبه متكافئة بين الفريقين، وبالتالي لا يمكن ترجيح كفة فريق على آخر وستبقى نتيجة المباراة مفتوحة لكافة الاحتمالات. يدخل الهلال المباراة وهو في الصدارة برصيد 6 نقاط متفوقا على النصر والشباب والاتحاد بفارق الأهداف بعد فوزه على العروبة 4-1 والشعلة 3-1، ويسعى بقيادة مدربه الروماني ريغيكامف إلى مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية وتحقيق ثلاث نقاط جديدة تبقيه في الصدارة.

وسيلعب المدرب بنفس التشكيلة السابقة وبذات الطريقة التي تمرس عليها اللاعبون ويجيدون تطبيقها بشكل مميز، معولا على عبدالله الزوري وياسر الشهراني وسلمان الفرج وسالم الدوسري وناصر الشمراني وياسر القحطاني، إلى جانب البرازيليين ديجاو وتياغو نيفيز والكوري كواك تاي هي والروماني ميهاي بينتيلي.

فريق الهلال بدأ موسمه المحلي بطريقة جيدة بعدما حقق انتصارين متتاليين على العروبة والشعلة

أما الأهلي فيدخل المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 4 نقاط حيث فاز في الجولة الأولى على هجر قبل أن يتعادل في الجولة الثانية أمام نجران، وهي النتيجة التي كشفت بعض المشاكل الداخلية التي يعيشها الفريق على المستوى الفني والإداري، وأشعلت في نفس الوقت جمهور الأهلي الذي مازال يطالب الإدارة بمحاسبة المدرب السويسري كريستيان جروس الذي همش اللاعبين الأجانب ولم يشرك منهم سوى المهاجم السوري عمر السومة.

ومن المنتظر أن يجري المدرب عدة تغييرات على تشكيلة الفريق عبر الزج بالكولومبي بالومينو والمهاجم الهولندي مصطفى الكبير منذ البداية. ويبرز في الفريق أيضا أسامة المولد ومنصور الحربي وحسين المقهوي وتيسير الجاسم ووليد باخشوين ومصطفى بصاص وصالح العمري.

ويطمح الاتحاد لتجاوز أزمة خروجه من دوري أبطال آسيا عندما يحل ضيفا على الشعلة. وودع الاتحاد البطولة الآسيوية بخسارته ذهابا وإيابا أمام العين الإماراتي في ربع النهائي، ما أدى إلى إقالة المدرب خالد القروني وتعيين المصري عمرو أنور مدرب الفئات العمرية إلى حين التعاقد مع مدرب بديل.

من ناحية أخرى ذكر أن إدارة نادي الاتحاد تجري مفاوضات ودية مع مدرب النصر السابق الأرغوياني كارينيو. وقال مدرب النصر السابق الأرغوياني كارينو إنه لم يصله خطاب رسمي من نادي الاتحاد لتدريبه بعد أن أعفى النادي المدرب خالد القروني.

وأكد كارينيو أنه لم تصله اتصالات رسمية بخصوص تدريبه لنادي الاتحاد مؤكدا أنه أنهى إجازته التي قضاها مع عائلته وسيدرس العروض التي تقدم له ليوافق على ما يناسبه.

وشدد كارينيو أنه لم يتلق مفاوضات مبدئية حيال تدريبه للاتحاد فيما تؤكد تجري مفاوضات ودية مع مدرب النصر السابق الأرغوياني كارينيو الذي ترك بصمة جيدة في الدوري السعودي طوال عام ونصف قضاها مع النصر.

وكشف كارينيو الذي أعاد النصر الموسم الماضي لمنصات التتويج بعد غياب 14 عاما أنه مشتاق لأصدقائه في السعودية. وسيكون أمام أنور لاعب الوسط السابق للأهلي المصري القليل من الوقت لرفع معنويات لاعبيه قبل مواجهة الفريق خارج أرضه يوم الأحد القادم أمام الشعلة الذي جمع نقطة واحدة فقط من أول مباراتين.

22