الهلال السعودي يبحث عن نهضة محلية بعد الخسارة الآسيوية

ألقت خسارة الهلال دوري أبطال آسيا، بعد وصوله للمباراة النهائية للمرة الثانية منذ تغيير مسمى البطولة في 2003، بظلالها على الشارع الرياضي السعودي والصحف السعودية، وشهدت ردود أفعال متباينة جمعت بين الناقد والمساند. وخسر الهلال للقب الآسيوي على يد أوراوا الياباني، بعد أن لقي المصير نفسه عام 2014، على يد ويسترن سيدني الأسترالي.
الاثنين 2017/11/27
تتويج مر

الرياض - كان مقررا أن تصل بعثة فريق الهلال إلى العاصمة الرياض، مساء أمس الأحد، قادمة من العاصمة اليابانية طوكيو بطائرة خاصة، بعد خوض إياب نهائي دوري أبطال آسيا، أمام أوراوا الياباني.

وخسر الهلال بهدف وحيد، ليحصد أوراوا اللقب، مستفيدا من التعادل (1-1)، ذهابا في الرياض. ويعود الفريق للمشاركة في الدوري السعودي للمحترفين، حيث يبدأ استعداده لمباراة الأهلي في قمة الجولة الـ12، المقرر لها الجمعة، على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.

ويحتل الهلال المركز الثاني في الدوري برصيد 20 نقطة، بفارق 4 نقاط عن المتصدر الأهلي، وللهلال 3 مباريات مؤجلة أمام الرائد والفيصلي والاتفاق.

وفي هذا السياق أكد نجم الكرة السعودي وقائد نادي الهلال السابق سامي الجابر أن خسارة الهلال للقب دوري أبطال آسيا2017 ليست نهاية المطاف خاصة وأن الفريق أدى كل ما عليه أمام أوراوا الياباني في مباراتي الذهاب والإياب للدور النهائي للبطولة وقاوم كل ظروف الحظ والإصابات بشكل قوي جدا ويستحق التقدير .

وأوضح الجابر الذي خاض تجربة التدريب محليا بناديي الهلال والشباب قبل أن يترشح لمنصب عضو لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم في تصريحات صحافية أن الوصول لنهائي آسيا 2014 ثم العودة مجددا لنهائي 2017 يؤكد أن الهلال ثابت ويجسد العمل الكبير إداريا وفنيا”.

وأضاف الجابر “لاعبو الهلال لم يقصروا إطلاقا وما قدموه شيء عظيم لقد حاولوا كثيرا وخذلهم الحظ وإصابة أبرز النجوم مثل البرازيلي إدواردو والسوري عمر خربين ومع ذلك قاوموا حتى النهاية ليؤكدوا أن الهلال أحد أعظم فرق آسيا”.

الفريق يعود للمشاركة في الدوري السعودي، حيث يبدأ استعداده لمباراة الأهلي في قمة الجولة الـ12، المقرر لها الجمعة

ساحة التألق

طالب الجابر من اللاعبين نسيان خسارة اللقب والعودة من جديد وقال “لدي قناعة تامة بأن النجاح يتجسد بتكرار المحاولات بينما الفشل بالتوقف عن ذلك ولحظات الحزن طبيعية تحدث بعالم الكرة كما هي لحظات الفرح وعلى اللاعبين العودة مجددا لساحة التألق لاسيما بعد الدعم الجماهيري القوي من جماهير الهلال والوقوف مع اللاعبين وهذا الأمر ليس غريبا على بيئة النادي المتكامل فنيا واداريا وجماهيريا”.

وامتدح الجابر فريق أوراوا الياباني قائلا” فريق يلعب بانضباط تكتيكي عال جدا والخطأ أمامه يكلف الكثير رغم أن الهلال قدم ملحمة كروية خاصة في مباراة الذهاب ولم يقصر في الإياب لكن هذا هو عالم كرة القدم”.

وأجمعت الصحف الصادرة الأحد على أن الهلال فرط في اللقب قبل أن يتجه إلى مدينة سايتاما معقل أوراوا، عندما أهدر فرصا بالجملة في مباراة الذهاب، التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1. وعنونت جريدة الرياضية المتخصصة صفحتها الأولى بـ”كابوس سيلفا ” في إشارة إلى البرازيلي رافائيل سيلفا، صاحب هدفي أوراوا في الدور النهائي.

فيما اختارت صحيفة الرياضي عنوانا للمباراة “يا هلل.. كيف الحال”، ونوهت بأن الفريق لم يتعلم درس سيدني، وكرر السيناريو أمام أوراوا.

أما المدينة، فاختارت عنوانا يرسخ الكلمات التي ترددها جماهير الفرق المنافسة للهلال فكتبت “آسيا.. لازالت عاصية”. فيما ذهبت عكاظ إلى اختيار عنوان يعكس حجم الأمنيات الهلال التي ضاعت بعد مباراة أوراوا، فقالت “حلم كبير.. وانهدم”.

الجابر يؤكد أن لاعبي الهلال لم يقصروا إطلاقا وما قدموه شيء عظيم لقد حاولوا كثيرا وخذلهم الحظ وإصابة أبرز النجوم

ووجه السوري جهاد الحسين، نجم وسط فريق التعاون، رسالة إلى مواطنه عمر خربين، مهاجم الهلال، بعد خسارة الأخير، لقب دوري أبطال آسيا.

وقال الحسين “أقول لعمر إنَّك ما زلت في أول المشوار. أنت بطل ولم تقصر، والإصابة منعتك من إكمال المباراة النهائية، وقدر الله وما شاء فعل”.

وأضاف “حظ أوفر للهلال، ليست نهاية الدنيا، قبل عامين تأهل الفريق للنهائي، وقادر أي فريق سعودي، على بلوغ المباراة النهائية مجددا. هذه بطولة وانتهت. فكروا في القادم. كرة القدم لا تنتهي بخسارة واحدة”.

نتائج مميزة

من ناحية أخرى أرجع يوسوكي كاشيواغي، لاعب وسط أوراوا ريد دايموندز الياباني، بطل دوري أبطال آسيا، الفضل في تحقيق الفريق نتائج مميزة على أرضه، إلى جماهيره.

وقال كاشيواغي المتوج بجائزة أفضل لاعب في البطولة “واجهنا العديد من الفرق القوية جدا في هذه البطولة، وقد تعلمنا الكثير من هؤلاء المنافسين”. وأضاف “صحيح أننا لم نحقق نتائج قوية خارج أرضنا، لكن فعلنا ذلك بملعبنا بفضل الأجواء الرائعة والتشجيع الحماسي من جماهيرنا”.

وأكد لاعب الوسط الدولي أن قدوم المدرب تاكافومي هوري، كان له تأثيرا كبيرا على فريق أوراوا، وخاصة من ناحية اللعب الجماعي والتفاهم بين اللاعبين. وعن نيله جائزة أفضل لاعب في البطولة، علق “أشعر بالفخر والإطراء، أعتقد أن لاعبين آخرين في الفريق كانوا يستحقونها أيضا”.

وسلطت الصحف العالمية واليابانية الضوء على تتويج أوروا ريدز بلقب دوري أبطال آسيا. وتحت عنوان (رافائيل يقود أوروا إلى المجد الآسيوي)، قالت صحيفة “فور فور تو” الإنكليزية أن ريد دياموندز حقق اللقب الآسيوي الثاني في تاريخه. الهزيمة تعني ضربة ثانية للهلال في النهائي، حيث كان قد خسر النهائي أمام سيدني عام 2014.

في سياق متصل، أشارت صحيفة “نيفتي” اليابانية إلى أن أوروا حقق إنجازا غائبا منذ عشرة أعوام، وذكرت في عنوانها الرئيسي “سيلفا ينهي المعركة النهائية”. ويشارك أوروا في كأس العالم للأندية المقرر إقامته باليابان اعتبارا من السادس من ديسمبر المقبل.

ووصفت صحيفة “بيغلوب” اليابانية اللاعب رافاييل سيلفا بـ”البطل”، حيث قالت أن الأخير لعب دور البطولة وقاد أوروا إلى مونديال الأندية بعد 10 سنوات من الغياب.

22