الهلال يبحث عن مواصلة الانتصارات

الاتحاد يبحث عن طوق النجاة في الدوري السعودي، والأهلي يتوق إلى انتزاع المركز الثالث من بوابة الفتح.
الأربعاء 2019/02/20
كلاسيكو النجوم

ستكون أنظار عشاق كرة القدم السعودية شاخصة صوب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية (الجوهرة المشعة)، لمتابعة مباراة اتحاد جدة مع ضيفه الهلال السعودي الخميس في الجولة الحادية والعشرين من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان “الدوري السعودي للمحترفين”.

الرياض - يسعى الاتحاد إلى مواصلة رحلة الهروب من منطقة الهبوط عندما يستضيف الهلال المتصدر الخميس في قمة مباريات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري السعودي.

ويدخل الاتحاد “الكلاسيكو” وهو يعيش تحت ضغط كبير، تخوّفا من هبوط عميد الأندية السعودية إلى دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه. وتحظى هذه المباراة بأهمية كبيرة خاصة وأنها تجمع بين اثنين من أكثر الأندية شعبية في الكرة السعودية، كما أن الفريقين يبحثان عن الفوز بهذه المباراة في ظل رغبتهما القوية في حصد نقاط المباراة كاملة.

ويحتلّ الهلال صدارة الترتيب برصيد 49 نقطة بفارق ستّ نقاط أمام النصر، فيما يحتل اتحاد جدة المركز الخامس عشر قبل الأخير برصيد 15 نقطة.

ويمرّ اتحاد جدة بواحد من أسوأ مواسمه حيث فشل في تحقيق أي فوز على أرضه في الدوري هذا الموسم، علما بأنه حقق ثلاثة انتصارات في الدوري هذا الموسم فقط وتعادل في ستّ مباريات، منها أربع على أرضه، فيما خسر في 11 مباراة.

ورغم النتائج الضعيفة هذا الموسم إلا أن اتحاد جدة لم يخسر في آخر خمس مباريات، حيث حقق انتصارين وتعادل في ثلاث مباريات، وهو ما يجعله يدخل مباراة الهلال بمعنويات مرتفعة على أمل تحقيق فوز يرفع من معنويات لاعبيه، ويصبح بداية لصحوة جديدة للفريق. ويدرك سلافن بيليتش مدرب اتحاد جدة ضرورة الفوز بهذه المباراة للابتعاد عن شبح الهبوط الذي يطارد الفريق منذ بداية الموسم، ولكنه يعلم مدى صعوبة هذه المباراة خاصة وأن الهلال يقدّم عروضا قوية. لذلك، حرص بيليتش على عقد جلسات مع لاعبيه لتحفيزهم وطالبهم بنسيان المرحلة الماضية، واعتبار مباراة الهلال كأنها بطولة خاصة يسعون إلى التتويج بها لإسعاد جماهير الفريق التي ستتواجد في الملعب.

الاتحاد يدخل "الكلاسيكو" وهو يعيش تحت ضغط كبير، تخوفا من هبوط عميد الأندية إلى دوري الدرجة الأولى

ولم تفلح محاولات إدارة الاتحاد بإجراء صفقات جديدة، أمثال الصربي ألكسندر بريوفيتش والمغربي مروان داكوستا ولاعب الرأس الأخضر غاري رودريغيش والإيفواري سيكو سانوغو، في انتشال الفريق من كبوته والابتعاد عن منطقة الخطر.

وبعد التعادل الأشبه بالخسارة مع الرائد، وضع الاتحاديون أيديهم على قلوبهم خوفا من المجهول الذي ينتظر فريقهم، وخرج رئيس النادي لؤي ناظر، وطالب باجتماع عاجل مع رئيس لجنة الحكام للمحافظة على حقوق ناديه على حد تعبيره.

وأكد ناظر “أن الوضع الراهن لا يحتمل المجاملات والاستمرار في استفزاز الجماهير الاتحادية”. ويخوض الاتحاد مواجهة الهلال تحت ضغط إيقاف أسامة المولد مدير الكرة 8 مباريات، على خلفية اعتدائه على مدرب نادي الرائد الألباني بيسنيك هاسي.

في المقابل، يعيش الهلال واحدة من أفضل فتراته، لاسيما وأن الفريق لم يخسر سوى في مباراة وحيدة بالدوري منذ انطلاق الموسم وحقق 15 انتصارات وأربع تعادلات. ولم يتأثر الفريق بتغيير مدربه بعدما أنهى تعاقده مع البرتغالي جورجي جيسوس الشهر الماضي، وتعاقد مع الكرواتي زوران ماميتش الذي قاد الفريق لمواصلة انتصاراته.

وتظل معنويات لاعبي الهلال مرتفعة للغاية خاصة وأن الفريق سجل سبعة أهداف في آخر مباراتين، بعدما فاز على القادسية 1-4 ثم على الاتحاد السكندري المصري بثلاثية نظيفة في بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال. لذلك حرص ماميتش على الاجتماع بلاعبيه وطالبهم بضرورة مواصلة الانتصارات للاقتراب خطوة كبيرة من التتويج بلقب الدوري.

Thumbnail

ويتسلّح الهلال بمعنويات عالية أمام الاتحاد، بعدما وضع قدما في الدور نصف النهائي لكأس زايد للأندية أبطال العرب. وقال رئيس الهلال الأمير محمد بن فيصل إن “الاتحاد والهلال فريقان كبيران ودائما ما يقدّمان مباريات جميلة ومميزة تليق بسمعة الكرة السعودية، ومهما كانت الظروف لدى أي أحد من الفريقين تجد الفوارق الفنية تختفي بينهما في الكلاسيكو”.

تفتتح مباريات هذه الجولة الأربعاء عندما يلتقي الأهلي مع مضيفه الفتح. ويحتل الأهلي المركز الرابع برصيد 36 نقطة، فيما يحتل الفتح المركز السابع برصيد 28 نقطة. ويسعى الأهلي إلى الفوز بهذه المباراة من أجل انتزاع المركز الثالث، من الشباب، بشكل مؤقت، فيما يسعى الفتح إلى الفوز بهذه المباراة لتعزيز تواجده في المركز السابع وربما الانقضاض على المركز السادس.

وتستكمل بقية هذه المباريات الجمعة عندما يلعب التعاون، صاحب المركز الخامس برصيد 33 نقطة مع الباطن، صاحب المركز الثالث عشر برصيد 18 نقطة والقادسية، صاحب المركز الحادي عشر برصيد 23 نقطة، مع الشباب، صاحب المركز الثالث برصيد 37 نقطة والوحدة، صاحب المركز السادس برصيد 31 نقطة مع أحد، صاحب المركز السادس عشر الأخير برصيد 12 نقطة.

وتختتم مباريات هذه الجولة السبت، حيث يلتقي الرائد، صاحب المركز العاشر مع الفيصلي، صاحب المركز الثامن والنصر، صاحب المركز الثاني، مع الفيحاء، صاحب المركز الرابع عشر برصيد 16 نقطة. ويضع النصر النقاط الثلاث هدفا له. وتعتبر المباراة مهمة للفريق النصراوي، حيث إن الفوز سيبقيه قريبا من الهلال المتصدر على أمل تعثر الأخير أمام الاتحاد.

22