الهلال يخشى انتفاضة الشباب في الدوري السعودي

الثلاثاء 2017/10/31
مستعدون للمواجهة

الرياض – يلعب فريق الهلال، الذي يضع في ذهنه أيضا نهائي دوري أبطال آسيا أمام أوراوا ريدز الياباني الشهر القادم، ضد نظيره الشباب في العاصمة الرياض، الأربعاء ضمن منافسات الجولة التاسعة للدوري السعودي للمحترفين. وكان الشباب، الذي يملك 8 نقاط ولم يهزم الهلال منذ 2014 في جميع المسابقات، ضمن الأندية التي أبدلت مدربيها بالفعل بعد الأسابيع الأولى من الموسم، بعدما عين دانييل كارينيو خلفا لسامي الجابر عقب بداية سيئة للموسم.

ويتصدر أهلي جدة، الترتيب برصيد 19 نقطة من 8 مباريات بفارق الأهداف فقط عن الهلال حامل اللقب، الذي يمتلك مباراة مؤجلة. ويلتقي الأهلي، الذي يقوده المدرب الأوكراني سيرغي ريبروف، مع الفيحاء صاحب المركز 12، الثلاثاء، ويتطلع إلى تحقيق انتصاره السادس على التوالي في الدوري.

لكن الأمور لم تتحسن كثيرا تحت قيادة كارينيو وخسر الشباب أمام الأهلي 2-5 في أول مباراة للمدرب القادم من أوروغواي، قبل أن يتعادل مع الرائد والفتح، وتنتظره مواجهة أكثر صعوبة أمام حامل اللقب. ويحل النصر ضيفا على الباطن الثلاثاء، حيث سيتطلع الفريقان إلى تعويض سقوطهما في الجولة السابقة. ويملك كل منهما 13 نقطة مثل الفيصلي، الذي يواجه أُحد متذيل الترتيب السبت القادم.

بداية جديدة

يتطلع الرائد إلى بداية جديدة لموسمه المتعثر في دوري المحترفين السعودي، عندما يحل ضيفا على الاتفاق الثلاثاء، بعد أن حقق انتصاره الأول هذا الموسم في الجولة السابقة. وبعد 4 هزائم في مبارياته الست الأولى، وضعته في مؤخرة الترتيب، انتفض الرائد وحقق فوزا ساحقا 5-1 خارج ملعبه على الباطن مفاجأة الموسم الخميس الماضي ويضع أمامه الآن مواصلة حصد النقاط من أجل الابتعاد عن قاع الجدول. لكن عبدالعزيز المسلم نائب رئيس الرائد، حذر من الإفراط في الاحتفال بعد انتصار الباطن. وقال المسلم “أحذر من المبالغة في الاحتفال بعد هذه النتيجة الكبيرة لصعوبة الدوري السعودي وتقارب المستويات بين جميع الأندية التي تطمح لتحقيق الانتصارات”. وأضاف “الموقع الحالي للفريق في مؤخرة الترتيب لا يليق بالرائد ولا بتاريخه العريض في المنافسات السعودية”. ويأمل الرائد الذي يملك 5 نقاط من سبع مباريات في تألق الجناح الغيني إسماعيل بانغورا وصانع اللعب المصري محمود عبدالرازق (شيكابالا) بعد أن هز كلاهما الشباك في الفوز على الباطن.

نغمة الانتصارات

زادت قائمة المصابين في اتحاد جدة، بعد تعرض اللاعبين بدر النخلي وخالد السميري ومحمد قاسم للإصابة في مواجهة القادسية السابقة، لينضموا إلى زملائهم أحمد عسيري، فهد المولد، عدنان فلاتة، فواز القرني، عبدالرحمن الغامدي. وبدأ التشيلي لويس سييرا في تجهيز المدافع ياسين حمزة، والظهير الشاب عبدالرحمن الريو، بالإضافة إلى الاعتماد بشكل أساسي على جمال باجندوح العائد من الإصابة مؤخرا، بعد مشاركته كبديل في المباراة السابقة.

ويغادر الاتحاد عصر الثلاثاء إلى مدينة الأحساء استعدادا لمواجهة نظيرة الفتح. ويسعي الاتحاد للعودة إلى نغمة الانتصارات بعدما تعثر في آخر 3 جولات، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 9 نقاط، بينما يوجد الفتح في المرتبة السادسة برصيد 12 نقطة.

وقال ‏عدنان فلاتة قائد اتحاد جدة إنه سيعود إلى الملاعب خلال أسبوع واحد بعد الإصابة، وأضاف فلاتة “افتقدنا العامل النفسي كثيرا هذا الموسم، اللاعبون كانوا أقرب لبعضهم في الموسم الماضي، لذلك أتمنى إقامة معسكر خارجي خلال فترة التوقف المقبلة”.

وتابع اللاعب “أفكر في الاجتماع مع مدرب الفريق لويس سييرا من أجل إيجاد حلول لما يحدث حاليا من مشاكل مؤثرة بالفريق”. واختتم بقوله “أنا متفائل، ظهرت نقاط ضعفنا في بداية الموسم، وسوف نتداركها خلال الفترة المقبلة”.

22