الهلال يطمح إلى مواصلة مسيرته الآسيوية بنجاح

الثلاثاء 2017/05/23
استعداد الأبطال

الرياض - يسعى الهلال السعودي إلى البناء على أدائه المحلي عندما يحل ضيفا على استقلال خوزستان الإيراني الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بينما يواجه لخويا القطري مضيفه بيرسيبوليس الإيراني بصفوف ناقصة.

ويتطلع الهلال بطل الثنائية المحلية إلى فوز على ملعب السيب الرياضي في سلطنة عمان وقطع نصف الطريق إلى ربع النهائي، مستفيدا من الفترة الفنية الجيدة التي يمر بها، والتي توجت بإحرازه الثنائية المحلية من خلال بطولة الدوري وكأس الملك السعودي.

من جانبه، يأمل استقلال خوزستان الذي يشارك للمرة الأولى في دوري أبطال آسيا، بمواصلة حضوره الجيد في البطولة وتجاوز ضيفه، أكثر الأندية تتويجا بالألقاب على الصعيد القاري، والذي يشارك في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا للمرة التاسعة تواليا.

ويخوض الفريقان مباراة الإياب في الدوحة في 30 مايو، نظرا لانقطاع العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإيران، واختيار الأندية الإيرانية خوض المباريات المحتسبة “على أرضها” في مسقط، بينما تخوض الأندية السعودية مبارياتها في الدوحة ضد الفرق الإيرانية.

وكان الهلال أنهى الدور الأول متصدرا المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة من ست مباريات. أما استقلال خوزستان، فأنهى الدور الأول ثانيا في المجموعة الثانية، برصيد 9 نقاط.

مواجهة الثلاثاء هي الرابعة والثلاثين للهلال مع الأندية الإيرانية في مختلف البطولات الآسيوية، إلا أنها الأولى مع استقلال خوزستان. وفاز الهلال في 13 مباراة مقابل 12 خسارة و8 تعادلات. وكانت المواجهة الأولى للهلال مع بيروزي (بيرسيبوليس حاليا) في ذهاب نصف نهائي كأس الكؤوس الآسيوية في 18 يوليو 1991 في الرياض وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، والمواجهة الأخيرة مع بيرسبوليس نفسه في إياب دوري المجموعات وانتهت أيضا بالتعادل السلبي في 24 أبريل في مسقط.

والتقى الهلال مع الأندية الإيرانية مرة واحدة في نهائي آسيوي، وذلك في 22 ديسمبر 1991 في نهائي بطولة الأندية الآسيوية بالدوحة، وفاز على استقلال طهران بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل 1-1، وحقق يومها باكورة ألقابه الآسيوية.

يخوض لخويا مباراة الذهاب في غياب المغربي يوسف العربي هداف الدوري القطري للإصابة، والبرازيلي إدغار دا سيلفا بسبب عدم تسجيله آسيويا، والمهاجم الصاعد المعز علي للإيقاف.

وستقام المباراة على ملعب آزادي في طهران من دون جمهور، بقرار من الاتحاد الآسيوي الذي قرر في وقت سابق من هذا الشهر، معاقبة النادي الإيراني على تصرف جمهوره خلال استضافة الوحدة الإماراتي في الثامن من مايو الحالي (4-2 للفريق الإيراني).

وأوضح الاتحاد الآسيوي أن الجمهور قام “بإشعال الألعاب النارية في الدقيقة 88 من المباراة، مما عرض سلامة الملعب للخطر”، مذكرا بأنه اتخذ في العام 2015 قرارا بمعاقبة النادي لمدة عامين مع وقف التنفيذ بخوض مباراة من دون جمهور.

وحض المدرب الجزائري للفريق القطري جمال بلماضي لاعبيه على “بذل أقصي مجهود لديهم وتقديم أفضل مستوى من أجل الحصول على النتيجة الإيجابية التي تساعدهم على اجتياز لقاء الإياب”

في 30 مايو، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية.

وكان لخويا القطري تصدر المجموعة الثانية في الدور الأول مع 14 نقطة، بينما حل بيرسيبوليس ثانيا في المجموعة الرابعة مع 9 نقاط.

22