الهلال يقارع الأهلي في نهائي كأس السعودية

الجمعة 2015/02/13
نهائي مرتقب بين عملاقي الكرة السعودية

الرياض - سيكون عشاق كرة القدم السعودية على موعد مع المتعة الكروية اليوم الجمعة لمتابعة المباراة النهائية لبطولة الكأس لكرة القدم والتي تجمع بين الهلال والأهلي.

يتواجه الأهلي مع الهلال اليوم الجمعة على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض في المباراة النهائية لمسابقة الكأس السعودية لكرة القدم. ويتوقع للمباراة أن تكون حماسية إلى أقصى درجة خاصة وأن مباريات الفريقين دائما ما تكون ممتعة.

والتقى الفريقان في أربع مباريات في نهائي هذه البطولة، فاز الهلال ثلاث مرات (2003 و2006 و2010) بينما فاز الأهلي مرة واحدة (1957)، وكان يدعى الهلال وقتها بالأولمبي.

ورغم التفوق الواضح لفريق الهلال على نظيره الأهلي في الأعوام الأخيرة إلا أن مباريات الفريقين دائما ما تبقى غير محسومة حتى اللحظة الأخيرة. ووصل الهلال للمباراة النهائية بعد أن جنبته لجنة المسابقات في اتحاد الكرة اللعب في دور الـ32، ليستهل مبارياته في البطولة من دور الـ16 الذي فاز فيه على مضيفه الاتحاد 3-2 ثم فاز على حطين بثلاثية نظيفة في دور الثمانية. وبنفس النتيجة فاز الهلال على الخليج في الدور نصف النهائي.

بينما بدأ الأهلي مشواره في البطولة من دور الـ32 الذي واجه خلاله الحزم وفاز بالمباراة بهدف وحيد ليتأهل لدور الـ16 الذي واجه فيه هجر وفاز عليه بهدفين دون مقابل. وفي دور الثمانية فاز الأهلي على الاتفاق 2-1 وفي الدور نصف النهائي فاز على النصر 2-1.

الحكم السعودي بين التشكيك والرغبة في إثبات الذات
يدخل الحكم السعودي عبدالرحمن المرداسي لقيادة مواجهة نهائي الكأس بآمال تحقيق الأفضل والخروج بالمباراة إلى بر الأمان.على الرغم من التشكيك الذي ساقه البعض منذ تأهل فريقا الأهلي والهلال سواء من إعلاميين أو من خلال مطالبات إدارية رسمية وجماهيرية، إحضار طاقم تحكيم أجنبي لإبعاد الحكم السعودي عن الضغط، أو إصرار اتحاد الكرة على قيادة المواجهة طاقم وطني، يظل الفيصل لهذا كله، قدرة الطاقم التحكيمي السعودي على قيادة المباراة بالصورة المثلى.

الحكم السعودي على موعد مع إثبات الذات من خلال قدرته على قيادة نهائي بحجم بطولة تمثل لدى الفريقان المتنافسين مطمعا إداريا وجماهيريا على خطف أولى ألقاب الموسم، فالخروج بالمباراة بأقل الأخطاء ودون أن تكون مؤثرة على الفريقين وعلى قيادته للمباراة، ستكون بمحافظته على قوة حضوره، مما سيعيد الثقة إلى الحكم السعودي الذي افتقدها في وقت سابق.

ويريد الأهلي حسم نتيجة المباراة لصالحه والفوز بلقب البطولة الغائبة عن خزائنه منذ عام 2007.

ويمتلك كريستيان غروس، المدير الفني للأهلي، لاعبين مميزين للغاية يمكنهم تحقيق الفوز أمثال المصري محمد عبدالشافي الظهير الأيسر والمتألق برونو سيزار وهداف الفريق عمر السومة وعمر هوساوي ومصطفى بصاص وعبدالله المعيوف ومهند عيدسيري. فيما يضع الهلال السعودي نصب عينيه هدفا واحدا وهو الفوز بالمباراة والبطولة لتعويض جماهيره عن عدم حصد أي لقب محلي العام الماضي.

ويمتلك لاورينتو ريجيكامف المدير الفني عددا من اللاعبين أصحاب المهارات العالية أمثال تياغو نيفيز وعبدالله الزوري ومحمد الشلهوب ونواف العابد وغورجيوس ساماراس وسلمان الدوسري وناصر الشمراني.

النهائي الرابع

يعتبر هذا النهائي هو الرابع بين الفريقين في المسابقة بعد (2003 و2006 و2010) وجميعها انتهت لمصلحة الهلال الذي فاز في النهائي الأول بهدف وحيد سجله محمد الشلهوب وجدد فوزه في النهائي الثاني بالنتيجة ذاتها بفضل هدف نواف التمياط قبل أن يفوز في النهائي الثالث بعد أن حول تخلفه بهدف للبرازيلي فيكتور سيموس إلى انتصار بهدفين للسويدي كريستيان فيلهيلمسون والبرازيلي تياغو نيفيز.

وقد سبق للأهلي بلوغ نهائي المسابقة 11 مرة خلال (1957 و1958 و1970 و1974 و1998 و2002 و2003 و2004 و2006 و2007 و2010) وتوج أثناءها باللقب 5 مرات، في حين سبق للهلال بلوغ نهائي المسابقة 14 مرة بينها الأعوام الثماني الأخيرة (1964 و1995 و1999 و2000 و2003 و2005 و2006 و2008 و2009 و2010 و2011 و2012 و2013 و2014) وتوج باللقب 12 مرة. وبلغ الأهلي المباراة النهائية بفوزه على النصر حامل اللقب 2-1، فيما تخطى الهلال ضيفه الخليج بثلاثية نظيفة.

الشلهوب لاعب وسط الهلال سيكون على موعد لكسر رقم قياسي وإنجاز تاريخي في حالة مشاركته وتتويجه

ويأمل الأهلي، الذي لم يتلق أي خسارة خلال منافسات الموسم الحالي، في المحافظة على سجله خاليا من الهزائم وتتويج مستوياته المميزة، التي قدمها حتى الآن، بلقب المسابقة الذي لم يحصل عليه منذ سبع سنوات، حيث كان آخر لقب توج به عام 2007 عندما تغلب على جاره اللدود الاتحاد 2-1، وفي نفس الوقت كسر العقدة الهلالية التي لازمته في النهائيات ورد اعتباره، في الوقت الذي يتطلع خلاله الهلال إلى مصالحة جماهيره الغاضبة بعد مستوياته المهزوزة ونتائجه المتواضعة التي حققها في المراحل الماضية من الدوري الذي باتت المنافسة عليه في غاية الصعوبة وفي نفس الوقت استعادة لقبه المفضل الذي ذهب لمنافسه التقليدي النصر في الموسم الفائت. يمتلك الهلال السعودي تاريخا مشرفا في بطولة الكأس خاصة وأنه حقق لقب البطولة 12 مرة، وهو صاحب الرقم القياسي في التتويج بلقبها. كما وصل الهلال للمباراة النهائية ثلاث مرات لكنه فشل في الحصول على اللقب.

رقم قياسي

سيكون المخضرم محمد الشلهوب لاعب وسط الهلال على موعد لكسر رقم قياسي وإنجاز تاريخي في حالة مشاركته وتتويجه مع فريقه أمام الأهلي. حمل الشلهوب مع الزعيم الكأس 10 مرات من أصل 12 مرة توج بها الهلال جعلته بعيدا عن منافسيه.

توج لاعب الوسط المخضرم بالكأس أعوام (2000، 2003، 2005، 2006، 2008، 2009، 2010، 2011، 2012 و2013). وكانت أهداف الشلهوب مع الهلال خلال البطولة على مدار التاريخ هامة للغاية وجعلت الأزرق يظفر بالكأس، حيث سجل الشلهوب في شباك الشباب عام 2000، في اللقاء الذي انتهى بثلاثية نظيفة، الهدف الثاني وقتها. وفي 2003 تمكن الهلال من الظفر بلقب الكأس على حساب الأهلي بهدف دون رد جاء من ترجمة الشلهوب.

وتألق لاعب وسط الهلال كان موجودا أيضا في الكأس عام 2005 بعد أن سجل هدف في شباك القادسية في لقاء انتهى لصالح الأزرق 2-1. كما توج هذا اللاعب مع الزعيم بالكأس في موسم 2011 بعد الفوز الكبير الذي حققه الهلال على الوحدة بخماسية دون رد، حيث تمكن الشلهوب من تسجيل الهدف الثالث في اللقاء.

22