الهند تستفز مسلميها بوسمهم بالتشدد

السبت 2015/01/03
مودي كان حاكما لولاية غورات

نيودلهي - أثارت تدريبات أمنية للشرطة الهندية في ولاية غورات التي كان يحكمها رئيس الوزراء الهندوسي الحالي، ناريندرا مودي، يظهر فيها المسلمون على أنهم متشددون، موجة غضب بين مسلمي الهند، بحسب وكالات الأنباء.

فقد استنكر زعماء المسلمين في الولاية التي شهدت التدريبات بمقاطع الفيديو التي انتشرت على ما يبدو بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي ووصفوها بأنها صادمة وتستحق الإدانة الشديدة.

وقال كمال فاروقي، أحد زعماء المسلمين في الهند، “يتعلق الأمر بجمع معلومات عن المسلمين بهدف إلصاق تهم الإرهاب بهم”.

في المقابل، حاول رئيس الحكومة المحلية، أنانديبين باتيل، التنصل من ذلك حيث قال “من الخطأ ربط الدين بالإرهاب، لقد تم تصحيح الخطأ”.

وبحسب تقارير، فإن استفزاز مسلمي الهند جاء بعد تسريب مقطع فيديو خاص بالتدريب في مقاطعة سورات، يظهر أفراد الشرطة وهم يروضون رجالا هنودا يرتدون سترات طويلة وقبعات بيضاء وهو اللباس التقليدي للمسلمين في ذلك البلد.

5