الهند تمنع توريد نفط إيراني لمصفاة روسية

الحكومة الهندية ترفض السماح لمصفاة إيسار الهندية المملوكة لشركة روسية باستخدام الخام الإيراني.
الجمعة 2018/12/14
نتائج العقوبات تثير توتر طهران

لندن - كشف وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه أمس أن الحكومة الهندية رفضت السماح لمصفاة إيسار الهندية المملوكة لشركة روسية باستخدام الخام الإيراني بسبب العقوبات الأميركية المفروضة على صادرات النفط الإيراني.

ويرى مراقبون أن ذلك يظهر أن السلطات الهندية عازمة على تقليص مشتريات النفط الإيرانية في إطار جدول زمني وضعته واشنطن لتقليص الإعفاءات التي قدمتها لثماني دول بينها الهند.

وكان زنغنه يرد على أسئلة خلال مقابلة مع التلفزيون الإيراني عن السبب وراء عدم شراء طهران لمصاف في الخارج. وأضاف أن هناك حاجة لاستثمارات كبيرة وأن المصافي ستكون خاضعة للدولة المضيفة.

وقال الوزير إن شراء المصافي في الخارج لن يحل المشكلة “لأن المصافي ستكون تحت سيادة الدولة التي توجد فيها”، وأشار إلى “مثال مصفاة إيسار المملوكة لشركة روسنفت الروسية وعدم سماح نيودلهي لها بشراء النفط الإيراني”.

وأوضح زنغنة أن “الحكومة الهندية حصلت على إعفاء لاستيراد النفط الإيراني، لكنها تستخدمه لمصافيها الحكومية ولم تسمح للمصفاة الروسية بشراء النفط الإيراني”. ولم يصدر أي تعليق من المسؤولين الهنود حول تلك التصريحات.

وكان تحالف من شركة روسنفت الروسية وصندوق يو.سي.بي وشركة ترافيغورا السويسرية قد اشترى في العام الماضي مصفاة من شركة إيسار الهندية، إضافة إلى 3500 محطة وقود وبنية تحتية بقيمة 12.9 مليار دولار.

وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي متعدد الأطراف مع إيران في مايو. وأعادت واشنطن فرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني الشهر الماضي.

وحثت واشنطن الحكومات على خفض واردات النفط الإيراني إلى الصفر، لكنها منحت أكبر المشترين من إيران وهم الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا واليونان وتايوان تركيا إعفاءات من العقوبات خشية حدوث ارتفاع كبير في أسعار النفط.

10