الهيئة العربية للمسرح تحقق إنجازا جديدا في نواكشوط

توقيع اتفاقيتين من أجل تنمية وتطوير العمل الثقافي عامة والمسرحي خصوصا، في إطار تفعيل الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية.
الجمعة 2018/06/08
مبادرات لاستنبات المسرح بموريتانيا

نواكشوط – تمّ في العاصمة الموريتانية نواكشوط، توقيع اتفاقيتين للتعاون بين وزارة الثقافة والصناعة التقليدية بموريتانيا، والهيئة العربية للمسرح، تخص الأولى تنظيم الدورة الأولى من “المهرجان الوطني للمسرح الموريتاني”، والتي ستعقد في الفترة من 23 إلى 28 أكتوبر 2018، وتخص الثانية إحداث مركز للفنون الأدائية.

ويأتي الاتفاق الأول، تنفيذا لمبادرة الشارقة والهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجانات مسرحية تعنى بالمسرح المحلي في الدول العربية، وفي إطار التكامل مع الجهود التي تبذلها الحكومة الموريتانية، ممثلة بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية، من أجل تنمية وتطوير العمل الثقافي عامة والمسرحي خصوصا، وفي إطار تفعيل الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية، التي أعدتها الهيئة العربية للمسرح، والرامية إلى تنمية وتطوير الفن المسرحي بالوطن العربي، والتي أقرها مجلس وزراء الثقافة العرب بالرياض سنة 2015، وانطلاقا من مخرجات الاجتماعات التي تمت بنواكشوط أبريل الماضي، بين وفد الهيئة العربية للمسرح، مع كافة المسؤولين بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية من جهة، وبين وفد الهيئة، ومسؤولي جمعية واتحاد المسرحيين الموريتانيين من جهة ثانية.

وعبّر الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ، وزير الثقافة والصناعة التقليدية، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، عن شكره وتقديره لهذه المبادرات التي تعتبر السبب الرئيس في استنبات المسرح بموريتانيا، مؤكدا أن وزارة الثقافة والصناعة التقليدية تؤمن بأن تأهيل الإنسان، وتنمية مهاراته وقدراته، جزء من التنمية البشرية التي تشكل الأساس لتنمية المجتمع الموريتاني.

من جانبه صرّح الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، إسماعيل عبدالله، بأن نجاح تجربة الهيئة في مشاريعها لتنمية المسرح في موريتانيا، تعتبر نموذجا لجدية وفعالية التعاون بين الهيئة والمؤسسات الموريتانية، لافتا الانتباه إلى أن قطار المهرجانات الذي ترعاه الهيئة قد انطلق بالفعل.

14