الواحة كابيتال توجه أنظارها للاستثمار في قطاعات الطاقة والصحة والتعليم

الخميس 2014/10/23
الواحة تتطلع إلى الاستثمار في الصحة والتعليم

أبوظبي – أكدت شركة الواحة كابيتال الإماراتية أنها تعتزم التوسع في الاستثمار في دول الشرق الأوسط خلال السنوات الثلاث المقبلة، وأنها ستركز على الاستثمار في قطاعات الطاقة والتعليم والصحة.

قال سالم النعيمي الرئيس التنفيذي لشركة الواحة كابيتال للاستثمار في أبوظبي إن الشركة تتوقع نمو أصولها بنحو 25 بالمئة في العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة مع استثمارها 500 مليون دولار في قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والتعليم بالمنطقة. وقال النعيمي “لدينا القدرة.. رأسمال قدره 500 مليون دولار جاهز للاستخدام لتمويل كل طموحاتنا الخاصة بالنمو في العامين أو الثلاثة المقبلة”. وأضاف “سيزيد حجم ميزانيتنا العمومية بما يتماشى على الأقل مع حجم استثماراتنا أو أكثر.”

وتملك الواحة حصة في إيركاب هولدنغز المدرجة في بورصة نيويورك وبلغ إجمالي قيمة أصولها 1.8 مليار دولار في يونيو الماضي.

تأسست الواحة في العام 1997 كشركة تأجير وتحولت إلى شركة استثمار في العام 2008. ومساهمو الشركة من رجال الأعمال المحليين البارزين إلى جانب شركة مبادلة للتنمية (مبادلة) المملوكة لحكومة أبوظبي والتي تتمتع بوفرة في السيولة.

وتتطلع الشركة للاستثمار في المنطقة على غرار الكثير من الشركات في الخليج.

وساهمت سنوات شهدت ارتفاعا في أسعار النفط ونموا اقتصاديا قويا في إعادة ضبط الميزانيات العمومية للشركات لتعالج الأضرار التي لحقت بها جراء الأزمة المالية العالمية ولتجني سيولة كبيرة. ولم يكن للهبوط الذي سجلته أسعار الخام في الآونة الأخيرة أثر سلبي نظرا لقصر أمده.

سالم النعيمي: الواحة خصصت 250 مليون دولار للاستثمار في قطاع التعليم

في الوقت نفسه انحسرت التوترات السياسية الناجمة عن انتفاضات الربيع العربي في كثير من البلدان مثل مصر وتونس. وقد شجع ذلك شركات الاستثمار على توجيه أنظارها إلى شمال أفريقيا من جديد.

وفي وقت سابق هذا العام أسست الواحة وحدة استثمارية تركز على قطاع الطاقة واشترت حصة نسبتها 20.56 بالمئة في الشركة الوطنية للخدمات البترولية في دبي مقابل 76 مليون دولار في أولى صفقاتها المرتبطة بالطاقة.

وقال النعيمي لوكالة رويترز إن الواحة قد تزيد حصتها في الشركة الوطنية للخدمات البترولية دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وأضاف أن الشركة تنظر إلى فرص في مشروعات مرتبطة بالطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتتطلع الواحة أيضا إلى الاستثمار في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم. وذكر النعيمي أنه من المقرر ضخ استثمارات في الرعاية الصحية تصل قيمتها إلى 55 مليون دولار من خلال شركة إنجلو أريبيان للرعاية الصحية التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقرا لها وتملك فيها الواحة حصة نسبتها 97 بالمئة.

ويرى كثير من الصناديق في الخليج إمكانات كبيرة في قطاع الرعاية الصحية نظرا للنمو السكاني السريع في المنطقة والإنفاق الحكومي على تحسين الرعاية الاجتماعية والذي تسارع منذ انتفاضات الربيع العربي.

وقال النعيمي إن الواحة خصصت 250 مليون دولار للاستثمار في قطاع التعليم منذ أكثر من عام لكنها لم تكمل أيا من الاتفاقات التي تطمح إليها. وأضاف أن “نمو السكان ونقص الإمدادات في هذه القطاعات يوفر فرصا لكثير من الشركات”. ونشطت شركات إماراتية في مجال الاستثمار بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم ومن بينها مستشفى المركز الطبي الجديد ومجموعة مستشفيات النور إلى جانب بعض شركات الاستثمار المباشر.

وذكر النعيمي أن الواحة التي نالت موافقة الجهات التنظيمية يوم الثلاثاء على إعادة شراء 10 بالمئة من أسهمها ستشتري الأسهم وفقا لسعر السوق. ولم يخض الرئيس التنفيذي في تفاصيل أخرى.

وأشار إلى أن الشركة تعتزم أيضا زيادة استثماراتها في الأسهم الإقليمية والدين العام في الأسواق الناشئة.

11