الوحدة الإماراتي يأمل في عبور السد القطري

الثلاثاء 2015/02/17
الوحدة الإماراتي يرصد دور مجموعات المسابقة القارية

دبي - تستأنف منافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم نشاطها اليوم من خلال إجراء لقاءات الدور التمهيدي الثالث والذي يشهد مواجهات قوية وصعبة.

يلتقي الوحدة الإماراتي مع ضيفه السد القطري اليوم في أبوظبي في الدور التمهيدي الثالث لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بطموح التـأهل إلى دور المجموعـات.

وفاز السد بطل نسخة 2011 بصعوبة بالغة على ضيفه الرفاع البحريني بركلات الترجيح في الدور التمهيدي الثاني، ليتأهل لملاقاة الوحدة الطامح إلى العودة للمشاركة في البطولة القارية الغائب عنهـا منذ عام 2011.

ويتأهل الفائز من المباراة للعب في المجموعة الثالثة التي تضم الهلال السعودي وفولاذ الإيراني ولوموكوتيف طشقند الأوزبكستاني.

وتتجه الأنظار إلى السعودي سامي الجابر الذي ستكون المباراة المهمة الرسمية الأولى له مدربا للوحدة بعدما حل بديلا للبرتغالي جوزيه بيسيرو الذي أقيل من منصبه بعد سلسلة من النتائج السلبية للفريق الإماراتي.

واستعد الوحدة بشكل جيد لمباراة اليوم بعد فوزه على بني ياس 3-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الذي يحتل فيه المركز الثالث برصيد 32 نقطة وبفارق أربع نقاط عن الجزيرة المتصدر. أما السد، فقد أكد جاهزيته للمباراة باكتساحه أم صلال 4-1 وهي النتيجة التي أهلته لتصدر ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة.

وفي مباراة ثانية، يأمل الجزيرة الإماراتي أن ينقل نجاحاته المحلية إلى الاستحقاق القاري عندما يخوض اختبارا صعبا أمام مضيفه بونيودكور الأوزبكستاني في طشقند.

ويتأهل الفائز من المباراة للعب في المجموعة الأولى التي تضم النصر السعودي ولخويا القطري وبيروزي الإيراني.

ويتصدر الجزيرة ترتيب الدوري الإماراتي برصيد 36 نقطة، وهو يقدم بداية موسم مميزة بقيادة مدربه البلجيكي إيريك غيريتس مع تألق لافت للاعبه المونتينغري ميركو فوسنيتيش الذي يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 19 هدفا، إضافة إلى علي مبخوت هداف كأس آسيا الأخيرة برصيد 5 أهداف والأرجنتيني مانويل لانزيني والبوركينابي جوناثان بيترويبا.

الجزيرة أمام تحد خاص لبلوغ دور المجموعات الذي لم يغب عنه منذ 2009 حين شارك للمرة الأولى في تاريخه

وسيكون الجزيرة أمام تحد خاص للتأهل إلى دور المجموعات الذي لم يغب عنه منذ عام 2009 حين شارك في البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه.

ويدشن الأهلي السعودي اليوم الثلاثاء مشواره في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يستقبل القادسية الكويتي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في الدور التمهيدي الثالث.

ويتأهل الفائز إلى دور المجموعات للعب في المجموعة الرابعة التي تضم الأهلي الإماراتي وتركتور سازي تبريز الإيراني وناساف كارشي الأوزباكستاني.

ورغم أفضلية الأهلي الفنية ولعبه على أرضه وأمام جماهيره إلا أن المواجهة لن تكون سهلة خصوصا في ظل الرغبة المشتركة من الفريقين للتواجد في الدور الأول.

ويدخل الأهلي المباراة بصفوف مكتملة ومعنويات عالية سيما بعد تتويجه قبل أربعة أيام بلقب مسابقة الكأس على حساب الهلال وهو الأمر الذي سيدفع لاعبيه لتقديم أفضل المستويات ومواصلة مشوارهم في هذا الموسم دون خسارة خصوصا وأن هدفهم ليس تجاوز القادسية فحسب وإنما المنافسة على اللقب القاري في ظل توفر الإمكانات الفنية والبشرية القادرة على الوصول إلى أبعد دور ممكن. وفي المقابل يتطلع القادسية الذي تأهل بفوز صعب على الوحدات 1-0، إلى تجاوز عقبة الأهلي والمرور إلى مرحلة المجموعات رغم إدراكه صعوبة المهمة في ظل فارق الإمكانات الفنية التي تصب لمصلحة مضيفه.

ويملك الفريق الكويتي خليطا من لاعبي الخبرة والشباب ويبرز منهم الحارس نواف الخالدي وطلال عامر وضاري سعيد وخالد القحطاني وبدر المطوع إضافة إلى الرباعي الأجنبي المكون من الغاني رشيد صوماليا والنيجيري عبدالله شيهو والأوزباكستاني إيفان ناغاييف والسويسري دانييل سوبوتيش.

الفريق اليمني يسعى إلى الظهور بمستوى إيجابي، خاصة أنه يضم في تشكيلته أغلب لاعبي المنتخب اليمني ومنهم أكرم الورافي ومحمد فؤاد

من ناحية أخرى يستضيف فريق الحد البحريني نظيره الصقر اليمني اليوم الثلاثاء على ملعب البحرين الوطني بالرفاع في الملحق المؤهل لدور المجموعات في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وسيتأهل الفائز إلى دور المجموعات للعب ضمن المجموعة الثانية إلى جانب ترجي وادي النيص الفلسطيني والجزيرة الأردني والشرطة العراقي. ويسعى الحد إلى تكرار إنجازه في النسخة الماضية ببلوغه الدور ربع النهائي وخروجه بصعوبة أمام القادسية الكويتي حامل اللقب بعد تعادله ذهابا في الكويت 1-1 وإيابا في المنامة 2-2.

من جهته، نجح فريق الصقر اليمني في الوصول إلى هذه المرحلة بعد فوزه في الدور التمهيدي على مضيفه ألتين أسير التركمانستاني 1-0.

ويسعى الفريق اليمني إلى الظهور بمستوى إيجابي، خاصة أنه يضم في تشكيلته أغلب لاعبي المنتخب اليمني ومنهم أكرم الورافي ومحمد فؤاد إلى جانب المحترفين المصري شعبان مصطفى النجار ومعه النيجيري يوسف نيستر واللاعبين المحليين وليد الحبيشي وعماد منصور وناصر جعمول وخالد حسين وعبدالحميد الموقري ومعاذ المزجاجي وعصام الورافي.

22