الوحدة والطليعة في واجهة مباريات الدوري السوري

السبت 2014/02/08
فريق الوحدة يحتاج إلى جهود كبيرة لتخطي عقبة نظيره الطليعة

دمشق- يبرز لقاء الوحدة الدمشقي مع الطليعة الحموي، اليوم السبت، في واجهة مباريات المرحلة الثالثة من بطولة سوريا لكرة القدم. ويلتقي الجيش المتصدر مع الجزيرة، والكرامة مع المحافظة، والفتوة مع الاتحاد. ويتطلع الوحدة الرابع (3 نقاط من مباراة واحدة)، إلى تأكيد فوزه الكبير في المرحلة الماضية على حطين برباعية نظيفة وإن كان يحتاج إلى جهود مضاعفة لتجاوز الطليعة الثاني (4 نقاط من مباراتين) والذي أظهر حسن استعداده للبطولة.

وتبدو الظروف مناسبة أمام فريق الجيش المتصدر (6 نقاط)، لتأكيد صدارته على حساب ضيفه الجزيرة السادس (نقطة واحدة من مباراة واحدة) لفوارق فنية. وستكون كل الاحتمالات قائمة في لقاء الكرامة الثالث (4 نقاط) مع المحافظة الخامس (3 نقاط)، مع أفضلية نسبية للمحافظة لفارق خبرة لاعبيه الأكثر نضوجا. ويبحث الفتوة التاسع الأخير (دون نقاط) عن أولى نقاطه أمام الاتحاد السابع في مباراة متكافئة ومفتوحة باحتمالاتها.

وفي المجموعة الثانية التي تقام في اللاذقية، والتي تشترك ثلاثة فرق في طليعتها، يتصدر لقاء المصفاة المتصدر مع المجد شريكه في الصدارة، واجهة مباريات هذه المرحلة التي يلتقي فيها الحرية مع الشرطة، وتشرين مع الجهاد، وأمية مع النواعير.

ويتطلع المصفاة المتصدر بفارق الأهداف (4 نقاط) إلى فك شراكته مع المجد (4 نقاط) في مباراة متكافئة مع أفضلية نسبية للمصفاة بلاعبيه الأكثر خبرة. ويأمل النواعير الثالث (4 نقاط) في الاستفادة من نتيجة المصفاة مع المجد، لينفرد بالصدارة على حساب أمية التاسع الأخير (دون نقاط) في مباراة، تبدو فيها كفة النواعير أكثر ترجيحيا.

الظروف تبدو مناسبة أمام فريق الجيش المتصدر لتأكيد صدارته على حساب ضيفه الجزيرة السادس نظرا للفوارق الفنية

ويأمل الشرطة الرابع (3 نقاط) في نسيان خسارته القاسية أمام المصفاة 1-3 في المرحلة الماضية، عندما يلتقي الحرية السابع (نقطة واحدة من مباراة واحدة) في مواجهة يتفوق فيها الشرطة على الورق بتشكيلته المتخمة بالنجوم، بيد أن الحرية يمتلك هو الآخر تشكيلة شابة قد تقلب التوقعات. ويبحث تشرين السادس (نقطتان) عن أول فوز له على حساب ضيفه الجهاد الثامن (دون نقاط) في مواجهة يتسلح فيها الأول بأرضه وجمهوره.

وفي منافسات الدوري اللبناني يشد الصفاء، حامل اللقب في الموسمين الماضيين والمتصدر، رحاله إلى عاصمة الشمال لمواجهة طرابلس الرياضي الثامن، اليوم السبت، على ملعب طرابلس البلدي في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة.

ويدرك الصفاء (26 نقطة) أن المواجهة لن تكون سهلة أمام فريق متمرّس على أرضه وبين جماهيره، خصوصا وأن طرابلس اعتاد العمل على عرقلة الفريق الأصفر بعدما تعادلا ذهابا 1-1. ويدرك مدرب الصفاء الروماني تيتا فاليريو، أنه لا مجال لأي تعثر والذي قد يعني فقدان الصدارة لاسيما أن المتربصين كثر.

ومن ناحيته يدرك مدرب طرابلس الفلسطيني، إسماعيل قرطام، أهمية انتزاع نقاط إضافية من الصفاء ليؤكد الفريق مركزه في وسط الترتيب والابتعاد عن منطقة الخطر. وسيكون العهد الثاني (25 نقطة) بقيادة فنية جديدة بعد استلام المدرب المصري عبدالعزيز عبدالشافي “زيزو” المقاليد الفنية للفريق، عندما يستضيف الاجتماعي طرابلس العاشر (10 نقاط) على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت. أما الفريق الشمالي فإنه يبحث عن أية نقطة حاليا تبعده ولو قليلا عن منطقة الخطر، وسيحاول الفريق بقيادة المدرب فادي العمري، انتزاع أي شيء يعود به إلى عاصمة الشمال.

22