"الوحش" تنصّب ملكة جمال فرنسا

تتويج التاهيتية فايمالاما شافيس ملكة جمال فرنسا، وهي شابة ذات 24 عاما كانت تعاني من الوزن الزائد قبل أن تخسر عشرين كيلوغراما من وزنها.
الاثنين 2018/12/17
من الوحش إلى التربع على العرش

بابيتي (فرنسا) – انتخبت التاهيتية فايمالاما شافيس ملكة جمال فرنسا غير أن مسار حياة هذه الشابة مختلف تماما عن المشاركات الأخريات، فهي كانت تسمى “الوحش” بسبب وزنها الزائد.

 وتوّجت شافيس على عرش الجمال في فرنسا خلال حفل أقيم في قاعة زينيت في ليل (الشمال)، وكانت لجنة التحكيم مؤلفة حصرا من نساء، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المسابقة.

كانت فايمالاما شافيس تزن في سن الثامنة عشرة، ثمانين كيلوغرما لكن هذه الشابة البالغة اليوم 24 عاما خسرت عشرين كيلوغراما من وزنها.

وقالت التاهيتية الشابة في مقابلة سبقت تتويجها “ثمة ألقاب أثّرت عليّ كثيرا مثل ‘الوحش’ أو كلمات من قبيل ‘أنت بدينة، أنت قبيحة’ أو ‘في الحياة هناك الظافرون والخاسرون ولا أريد خاسرين في عائلتي’”.

وأردفت “هذا الأمر صعب عندما يكون الشخص بصدد بناء هويته الخاصة. لكني اليوم ممتنة لأني عرفت هذه التجربة وبتُّ قادرة على التحمل أكثر وأصبحت قوية”.

ويثير وضعها اهتماما خصوصا وأن 70 بالمئة من البالغين في بولينيزيا الفرنسية يعانون من الوزن الزائد فضلا عن طفل من كل ثلاثة أطفال في سن الثامنة. وهذا عائد إلى عادات غذائية سيئة فضلا عن استعداد جيني. ويؤدي الوزن الزائد إلى ارتفاع في داء السكري والأمراض القلبية الوعائية. والنساء البولينيزيات أكثر عرضة للإصابة بالبدانة (55 بالمئة) من الرجال (38 بالمئة).

وكشفت فايمالاما شافيس صاحبة العينين الرماديتين اللتين تميلان إلى الأخضر بحسب الضوء “أعشق الحلويات والفاكهة على التورتات والحلويات والشوكولاتة خصوصا”.

وتمارس شافيس الرياضة يوميا ولا سيما تقوية العضلات والركض فضلا عن ممارستها لرياضة ركوب الأمواج للاسترخاء. وتتحدث أيضا عن جلسات تدليك بهدف التخلص من الدهون.

24