الودائع الخليجية تصل مصر قريبا

الثلاثاء 2015/03/17
دعم خليجي قوي لمصر

القاهرة - أكد محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز أن الودائع الخليجية التي جرى الإعلان عنها في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي ستصل “خلال أيام” قليلة.

وكانت السعودية أعلنت في المؤتمر تقديم حزمة من المساعدات لمصر بمبلغ أربعة مليارات دولار تشمل وديعة قدرها مليار دولار في البنك المركزي، بينما أعلنت الإمارات العربية المتحدة عن وديعة بملياري دولار ضمن دعم إجمالي يبلغ أربعة مليارات أيضا.

كما أعلنت الكويت عن تقديم مبلغ مماثل يتضمن وديعة وتمويلا لمشاريع استثمارية.

وقال رامز إن الودائع الخليجية “ستسهم بشكل كبير في دعم الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي، كما ستقلل الضغط على الجنيه”.

وعن السوق السوداء للدولار قال محافظ البنك المركزي إن هذه السوق قد انتهت. وأضاف أنه “أصبح في السوق سعر واحد تقريبا هو سعر البنوك الرسمية”.

وشملت إجراءات البنك المركزي مؤخرا للقضاء على السوق السوداء في العملة خفض سعر الصرف الرسمي للجنيه وفرض سقف للإيداعات الدولارية في البنوك المصرية وتوسيع هامش بيع الدولار وشرائه في البنوك.

وأدت خطوات البنك المركزي إلى تقلص الفارق بشدة بين سعر الدولار في السوق السوداء وسعره في البنوك.

واختتمت في منتجع شرم الشيخ يوم الأحد أعمال أكبر مؤتمر اقتصادي في تاريخ البلاد وتمخضت عن اتفاقات ومشاريع كبيرة فاقت جميع التوقعات، ويصعب حصر حجمها بسبب آفاقها التي يمكن أن تتسع بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

وقالت وزارة الاستثمار المصرية إن حجم الاستثمارات النهائية وعقود المشاركة ومذكرات التفاهم، التي تتضمن بناء العاصمة الإدارية الجديدة بلغ حجمها نحو 186 مليار دولار.

وأوضحت أن حجم الاستثمارات التي تم توقيع عقودها بشكل نهائي بلغ نحو 36 مليار دولار، وأن حجم عقود مشروعات ممولة بنحو 18 مليار دولار، إضافة إلى 92 مليار دولار تم الاتفاق عليها في مذكرات التفاهم، ونحو 45 مليار دولار لتأسيس العاصمة الجديدة، والمخطط لها أن تكون على الطريق الفاصل بين القاهرة ومدينة السويس.

10