الوداد البيضاوي يتمسك بالأرض والزمالك يطمح للتعويض بدوري الأبطال

الزمالك يسعى إلى الظهور على نحو مختلف عن اللقاء السابق فيما يسعى الوداد المغربي بطل 2017 إلى عدم التفريط في النقاط مجددا.
السبت 2019/12/07
سيناريو مغاير

القاهرة – يتطلع فريقا الزمالك المصري والوداد البيضاوي المغربي إلى نسيان خيبتهما القارية في الجولة الأولى، بهزيمة الأول أمام مازيمبي الكونغولي الديمقراطي بثلاثية كاملة فيما سقط الثاني في فخ التعادل أمام اتحاد الجزائر الجزائري، وذلك عندما يخوضان الجولة الثانية من دور المجموعات (ثمن النهائي) لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، في حين يطمح النجم الساحلي إلى البناء على الانتصار الأخير أمام الأهلي وتحقيق نتيجة إيجابية.

وفي المجموعة الثالثة يسعى الوداد المغربي بطل 2017 إلى عدم التفريط في النقاط مجددا عندما يخوض مواجهة صعبة أمام ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي بطل 2016، السبت على ملعب “محمد الخامس” في الدار البيضاء.

ويأمل الفريق الملقب بـ”وداد الأمة” في الاستفادة من عاملي الجمهور والأرض لكسب النقاط الثلاث بعد تعادله الثمين خارج القواعد أمام جاره اتحاد الجزائر الجزائري (1-1).

وهي النسخة الثانية على التوالي التي يقع فيها الوداد البيضاوي وماميلودي صنداونز في مجموعة واحدة في دور المجموعات، علما أنهما التقيا الموسم الماضي في دور الأربعة، ثم في ربع نهائي نسخة 2017 عندما نال الوداد لقبه الثاني بعد الأول عام 1989.

ويملك الوداد، وصيف بطل الموسم الماضي، بقيادة المدرب الصربي زوران مانولوفيتش الأسلحة اللازمة لحصد النقاط الثلاث، بوجود ثلة من أبرز لاعبي القارة السمراء مثل الحارس محمد رضا التكناوتي ووليد الكرتي وبديع أووك والمهاجم أيوب الكعبي.

وفي المقابل، يأمل مدرب صنداونز بيتسو موسيماني في كسر عقدة الوداد، حيث خسر كل المباريات السابقة التي جمعت الفريقين في الدار البيضاء في الموسمين الماضيين.

وفي المجموعة عينها، يحط اتحاد الجزائر الرحال السبت في لواندا لمواجهة مضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي.

ويتطلع الزمالك بقيادة مدربه الجديد الفرنسي باتريس كارتيرون إلى الظهور على نحو مختلف عن اللقاء السابق، عندما يستضيف بريميرو أوغستو الأنغولي السبت على ملعب الدفاع الجوي في القاهرة وبحضور 10 آلاف مشجع.

فشل مؤلم
فشل مؤلم

وكان الزمالك تعرض إلى خسارة قاسية ضد مضيفه مازيمبي (0-3) عصفت بأحلام مديره الفني الصربي “ميتشو” وتسببت في إقالته وتعيين كارتيرون بديلا عنه.

وفي أول تعليق له على حظوظ الفريق تحت إشرافه، قال كارتيرون “أمامنا مهمة صعبة في توقيتها بعد أيام من تولي المسؤولية، ولكني أعد الجماهير بتحقيق الفوز للخروج من عنق الزجاجة”.

وأضاف المدرب “الرحّالة” الذي سبق له أن درب الغريم التقليدي للزمالك، فريق الأهلي المصري “نعلم نقاط القوة والضعف في الفريق الأنغولي، وسنسعى إلى علاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال مباراة الجولة الأولى”.

ويفتقد الزمالك إلى لاعبه التونسي حمدي النقاز الذي فسخ عقده مع الفريق، وسيعول كارتيرون على الثنائي المغربي أشرف بنشرقي ومحمد أوناجم ومحمد عبدالرزاق “شيكابالا” وعمر السعيد والتونسي الآخر فرجاني ساسي.

ومن جهته قال مدرب الفريق الأنغولي، دراغان يوفيتش، “أعلم أننا سنواجه منافسا صعبا على ملعبه، ويملك مجموعة من اللاعبين المميزين، ويقودهم مدرب لديه خبرات عديدة في أفريقيا وسبق له الفوز باللقب مع مازيمبي”. واستدرك المدرب البوسني قائلا “لن تخدعنا خسارة الزمالك أمام مازيمبي، نحن سنواجه حامل لقب كأس الاتحاد الأفريقي، وجاهزون لتحقيق نتيجة إيجابية في القاهرة لتعويض فقدان نقطتين في الجولة الأولى بتعادلنا مع زيسكو الزامبي في لواندا”.

وقال إن نتيجة مباراة الفريقين في الجولة الأولى ستزيد من صعوبة المباراة، لأن الزمالك فريق كبير يلعب للفوز ويسعى للحصول على النقاط الثلاث، كما أن الزمالك مرشح للفوز باللقب ونفس الأمر بالنسبة إلى فريقه.

ويخوض النجم الساحلي اختبارا يبدو في المتناول عندما يحل ضيفا على بلاتينيوم الذي يشارك في البطولة للمرة الثانية بعد 2015. واستدعى مدرب النجم الإسباني خوان كالوس غاريدو كامل تشكيلته التي من المنتظر أن يقودها الدولي ياسين الشيخاوي وإيهاب المساكني والجزائري كريم العريبي.

23