الوداد البيضاوي يتوق لتعزيز صدارته في الدوري المغربي

السبت 2015/03/07
رجال المدرب توشاك يبحثون عن استعادة أمجادهم المحلية

الرباط - يحلم فريق الوداد البيضاوي المتصدر لمواصلة انتصاراته أملا في استعادة أمجاده المحلية عندما يستقبل ضيفه نهضة بركان اليوم السبت في دوري المحترفين المغربي لكرة القدم.

ويراهن الوداد الغائب عن اللقب المحلي في السنوات الـ4 الأخيرة على مدربه الويلزي جون توشاك وكوكبة من أبرز اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب بحثا عن لقب طال انتظاره منذ آخر تتويج يعود لعام 2010.

ويتطلع الوداد، الذي سيستعيد قلب دفاعه هشام العمراني ولاعب الوسط الهجومي بكاري كوني من ساحل العاج بعدما أنهى الأخير مدة الإيقاف، إلى تحقيق أول 3 انتصارات متتالية وهو المنتشي بالفوز الثاني على التوالي وكان ذلك أمام مضيفه المتعثر شباب الريف الحسيمي بنتيجة 2-1.

ويحتل الوداد البيضاوي المركز الأول برصيد 39 نقطة متقدما بأربع نقاط عن أقرب مطارديه أولمبيك خريبكة و5 نقاط على الثنائي الفتح الرباطي والكوكب المراكشي، بينما يأتي نهضة بركان في المركز الـ11 برصيد 23 نقطة مع العلم أنه لعب مباريات أقل.

وحول هذه المواجهة قال توشاك “جميع المباريات التي نخوضها بالدار البيضاء تكون صعبة لأن كل الفرق التي تأتي هنا تحاول أن تقدم أفضل أداء لها ومن جهتنا لا مجال لإهدار النقاط بعد أن اقتربنا من الجولات الأخيرة خاصة أن فارق النقاط غير مطمئن لكننا عازمون على أن نواصل بنفس المستوى لتأكيد نتيجتنا الأخيرة”.

وأضاف “كانت سعادتي كبيرة باستعادة مالك إيفونا للكثير من مؤهلاته في الآونة الأخيرة، كما أننا سنكون بصفوف شبه مكتملة وأتمنى أن نكون في مستوى تطلعات الجماهير الودادية التي نشكرها على تشجيعها الدائم”.

قمة هذه الجولة ستكون بين صاحب المركز الثاني أولمبيك خريبكة وضيفه الرجاء المنتشي بالتأهل الأفريقي

في المقابل أكد عبدالرحيم طالب مدرب نهضة بركان أن فريقه سيلعب دون ضغط، وقال “بالنسبة إلينا سنلعب مباراة عادية بعيدا عن أي ضغط لأن الضغط سيكون على فريق الوداد البيضاوي الذي سيلعب أمام جمهوره لأنه ليس لدينا ما نخسره في مواجهة متصدر الترتيب وبملعبه”.

وفي ملعب الفوسفات حيث الأرضية السيئة، والذي سيتم إغلاقه لاحقا للخضوع لعملية إصلاح، ستقام قمة هذه الجولة في نفس اليوم بين صاحب المركز الثاني أولمبيك خريبكة العائد بالتعادل 1-1 أمام المغرب التطواني وضيفه الرجاء البيضاوي وصيف البطل والمنتشي بالتأهل للدور الأول لدوري أبطال أفريقيا على حساب ديابل نوار الكونغولي بنتيجة 6-2. وتراجع الرجاء البيضاوي إلى المركز الـ7 برصيد 30 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام حسنية أغادير سيلعبها يوم الثلاثاء المقبل.

وتواصلت مشاكل الرجاء البيضاوي الانضباطية، فمع عودة الفريق من رحلته الأفريقية دخل الحارس الأول خالد العسكري في شجار مع أحد المشجعين ببهو المطار كاد يتطور لما لا يحمد عقباه ما جعل الحارس المثير للجدل يتغيب عن حصتي التمارين يومي الثلاثاء والأربعاء.

وأكد البرتغالي جوزيه روماو مدرب الرجاء البيضاوي أن فريقه غير مسموح له بإهدار المزيد من النقاط وقال “طوينا صفحة دوري أبطال أفريقيا مؤقتا.. سنركز على المباراة القوية التي ستجمعنا بفريق أولمبيك خريبكة وستزيد من صعوبتها أرضية الملعب وهو أمر يتعين علينا أن نتعايش معه، حيث أنه ليس مسموحا لنا أن نهدر المزيد من النقاط، إذ رغم فارق النقاط عن المتصدر لكن لا يزال السباق نحو اللقب مفتوحا”.

في الجهة المقابلة يبدو التونسي أحمد العجلاني مدرب أولمبيك خريبكة سعيدا بأداء لاعبيه وقال “كنا الأقرب لخطف الفوز أمام المغرب التطواني إثر انفراد تام في الدقيقة الأخيرة لكن على العموم يبقى التعادل بالنتيجة والأداء مهما بالنسبة إلينا أمام حامل اللقب وأمام جمهوره وهو مهم بالنسبة إلينا في انتظار مباراة أخرى صعبة بعد أقل من 3 أيام”.

22