الوداد المغربي ينعش آماله في دوري أبطال أفريقيا

حقق فريق الوداد الرياضي المغربي فوزا ثمينا على ضيفه الأهلي المصري في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن المجموعة الرابعة من منافسات الجولة الرابعة بدور المجموعات. ومن المقرر أن يخرج الوداد لملاقاة القطن الكاميروني في الجولة الخامسة بينما يحل الأهلي ضيفا على زاناكو.
الخميس 2017/06/22
غلق جميع المنافذ

الرباط - أنعش الوداد بطل المغرب آماله في التأهل لدور الثمانية في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بفوز مستحق 2-0 على الأهلي المصري.

وهز الوداد الشباك مرتين في الشوط الثاني بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء عن طريق المهاجم الكونغولي فابريس أونداما والبديل وليد الكرتي ليرفع رصيده إلى ست نقاط من أربع مباريات.

وأشاد الحسين عموتة مدرب الوداد البيضاوي المغربي بلاعبي ومشجعي فريقه بعد الحصول على دفعة نحو اجتياز دور المجموعات (دور الـ16) في دوري الأبطال. وقال عموتة “تعاملنا مع المباراة بالشكل الذي خططنا له كما أن الأمور مرت وفق توقعاتنا.. أهنئ اللاعبين الذين كانوا في قمة التركيز والرزانة ولم يكن هناك أي تهور وربما أخطأنا في كرة واحدة”.

وأضاف المدرب الذي كان مهددا بالإقالة في حال الخسارة والخروج المبكر من دوري الأبطال “لعبنا بالهدوء والقتالية المطلوبة حيث مارسنا ضغطا عاليا منذ الدقيقة الأولى”. وتابع “تحلينا بالصبر وانتظرنا إلى أن تمكنا من التسجيل في توقيت جيد، والحمد لله أن الهدف الثاني جعلنا نلعب براحة أكبر وندبر ما تبقى من المباراة بشكل جيد”.

وتابع مدرب السد القطري السابق “الفوز مستحق أولا بفضل جهود اللاعبين الذين يشكلون سلاحنا مع تحية كبيرة للجمهور الذي ظل يشجع بإيجابية لأول مرة أتابعها بهذا الحجم، وما فعله الجمهور الودادي ينبغي أن يدرس لأنه هو من دفعنا بل وكان حاسما في النتيجة”.

وفي الجولة الخامسة وقبل الأخيرة في دور المجموعات سيحل الأهلي ضيفا على زاناكو بينما يخرج الوداد لملاقاة القطن.

في الطرف المقابل فجر حسام البدري، المدير الفني لفريق الأهلي المصري، أزمة كبيرة في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء.

في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة في دور المجموعات سيحل الأهلي ضيفا على زاناكو بينما يخرج الوداد لملاقاة القطن

ورفض البدري حضور المؤتمر الصحافي قبل خروج ممثلي قناة “بي إن سبورتس” القطرية تنفيذا لقرار المقاطعة المصرية، مما جعله يدخل في مشادات كلامية مع ممثلي القناة.

وعاد البدري إلى المؤتمر بعد خروج ممثلي القناة مشددا على كون قراره جاء من أجل تنفيذ المقاطعة التي اتخذتها الدولة وليس بقرار فردي منه.

وأكد البدري أن مجموعة الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا أصبحت متشابكة وصعبة للغاية.

وأوضح أن اللقاء كان تكتيكيا بدرجة كبيرة مشيرا إلى أن الأهلي لعب بتحفظ في الشوط الأول لكنه تمكن من صنع أكثر من هجمة وتهديد لمرمى الوداد.

وأضاف البدري أن الهدف الأول للوداد الذي يعد نقطة تحول المباراة جاء من خطأ تحكيمي واضح، مشيرا إلى أن الفريق الأحمر كثف هجومه لتسجيل هدف التعادل. ولفت إلى أن شباك شريف إكرامي استقبلت الهدف الثاني من خطأ في التمركز الدفاعي، مؤكدا أنه أمر وارد في كرة القدم.

وأشار المدير الفني للأهلي إلى أن المباراتين المقبلتين للفريق الأحمر في البطولة في غاية الصعوبة وأن الفريق سيسعى للفوز بهما لحسم تأهله إلى دور الثمانية.

وفي منافسات كأس الاتحاد الأفريقي شهدت الجولة الرابعة في دور المجموعات من المسابقة مفاجآت أبرزها فوز النادي الأفريقي التونسي على الفتح الرباطي المغربي،

وهلال الأبيض السوداني على سموحة المصري.

واختلطت الأوراق في المجموعة الأولى بعد فوز الأفريقي على الفتح بهدفين لعلي العابدي وعماد المنياوي مقابل هدف لمحمد فوزير، وفوز يونايتد النيجيري على كمبالا سيتي الأوغندي بنفس النتيجة.

وبات كل من الفرق الأربعة يملك 6 نقاط قبل الجولتين الأخيرتين، علما بأن أول وثاني المجموعة يتأهلان إلى ربع النهائي. وبقي الفتح في الصدارة بفارق الأهداف أمام الأفريقي وريفرز وكمبالا على التوالي.

وفي المجموعة الثانية، فاز مولودية العاصمة الجزائري على مبابان سوالوز السوازيلندي بهدفين لهشام نقاش مقابل هدف لنغابولو ندلوفو.

واعتلى هلال الأبيض صدارة المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط إثر فوزه على ضيفه سموحة بهدفين لأبي بكر سليمان جيرفا والغاني نيلسون لادزاغلا مقابل هدف لإسلام محارب.

وتراجع سموحة إلى المركز الأخير برصيد 4 نقاط، بعد فوز ريكرياتيفو دولبولو الأنغولي على زيسكو الزامبي. وصارت لكل من الفريقين 6 نقاط، ويتقدم ريكرياتيفو بفارق الأهداف.

وفرض المنطق نفسه في المجموعة الرابعة، ففاز هورويا النيجيري المتصدر على ضيفه مونانا الغابوني الأخير بهدف وحيد سجله سيكو أحمد كامارا، فيما تعادل سوبر سبورت الجنوبي أفريقي سلبا مع مازيمبي الكونغولي الديمقراطي بطل العام الماضي.

ورفع هورويا رصيده إلى 9 نقاط مقابل 6 لكل من سوبر سبورت ومازيمبي، في حين بقي رصيد مونانا خاليا من النقاط.

22