الوداد يقارع الرجاء في ديربي مغربي بنكهة تونسية فرنسية

قمّة كروية تجمع بين الوداد وضيفه الرجاء وحوار تكتيكي مثير بين المدربين فوزي البنزرتي وباتريس كارتيرون.
السبت 2019/04/20
ديربي بمواصفات عالمية

يستضيف ملعب مراكش، قمّة كروية بين الوداد وضيفه الرجاء، في الديربي البيضاوي، الأحد، في إطار الدوري المغربي للمحترفين. ويطفو على سطح الديربي، الحوار التكتيكي المثير بين التونسي فوزي البنزرتي مدرب الوداد، والفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الرجاء.

الرباط - يترقب عشاق كرة القدم المغربية والعربية قمة كروية بين الوداد وضيفه الرجاء، في الديربي البيضاوي، الأحد، في إطار الدوري المغربي للمحترفين. ويسعى كل فريق إلى تسجيل نتيجة إيجابية، حيث أن الوداد يحتل المركز الأول برصيد 52 نقطة، ويخطط لتوسيع الفارق مع الرجاء أقرب ملاحقيه (43 نقطة).

وكان فريق حسنية أغادير، قدم هدية كبيرة للرجاء البيضاوي، بإيقاف زحف الوداد نحو لقب الدوري المغربي للمحترفين. وتغلب أغادير على ضيفه الوداد البيضاوي بنتيجة 2-1، في إطار الجولة الـ24 من عمر البطولة.

وارتقى أغادير بعد انتصاره المهم للمركز الثالث برصيد 36 نقطة، وينافس على مقعد يؤهل للمشاركة في المنافسة الأفريقية، بينما كان قريبًا من التأهل لنصف نهائي الكونفدرالية لأول مرة في تاريخه، قبل أن يقصيه الزمالك بهدف وحيد في مجموع المباراتين. في حين ظل الوداد متصدرا برصيد 52 نقطة بفارق 9 نقاط عن الرجاء الذي يمتلك مباراة مؤجلة.

وأكد مصدر من داخل مجلس إدارة حسنية أغادير أن الفوز الثمين الذي سجله الفريق الأغاديري على المتصدر الوداد قد أحرج كثيرا إدارة النادي من أجل إيجاد حل لأزمة المستحقات المالية المتأخرة للاعبين. وكان لاعبو الفريق قد عبروا عن امتعاضهم، بداية هذا الأسبوع، من تأخر مجلس الإدارة، في صرف المستحقات المالية العالقة من الموسم الماضي. وزاد هذا الانتصار من الضغط على مجلس الإدارة، لدعم اللاعبين، أمام المجهودات التي يقومون بها. وينتظر أن يزيد اللاعبون من ضغطهم على مجلس الإدارة، للحصول على مستحقاتهم، خاصة أمام النتائج الإيجابية، التي يسجلها الفريق هذا الموسم.

الثأر وتقليص الفارق

تقلص فارق النقاط بين الوداد المتصدر والرجاء الوصيف، إلى 9 نقاط، بعدما كان 18 نقطة في الفترة الماضية. وساهمت ريمونتادا الرجاء بتحقيقه 5 انتصارات متتالية بالدوري المحلي، في اقترابه أكثر من الوداد، والضغط عليه قبل الديربي البيضاوي.

ويخوض الرجاء، الديربي البيضاوي بمعنويات عالية، أفضل من منافسه، كونه انتصر في 5 مباريات متتالية.

فريق حسنية أغادير، كان قد قدم هدية كبيرة للرجاء البيضاوي، بإيقاف زحف الوداد نحو لقب الدوري المغربي للمحترفين

وكان التتويج بلقب السوبر الأفريقي، من أسباب انتعاشة الرجاء وارتفاع معنويات لاعبيه، لخوض الديربي البيضاوي بغية الثأر لخسارة الذهاب في نفس الملعب بمراكش وتقليص الفارق إلى 6 نقاط.

في المقابل وضع الوداد نفسه تحت ضغط شديد، بعدما كان يتفوّق على مطارديه بفارق مريح، ليكون مرغما وهو يخوض الديربي على تحقيق الانتصار، لتصحيح المسار من جديد، أو على الأقل فرض التعادل. وما يزيد الضغط على الوداد، كونه سيلعب الديربي في ظل غيابات مهمة على غرار إسماعيل الحداد، وعدم التأكد من ظهور محمد أوناجم.

وقرر مجلس إدارة الوداد البيضاوي، رفع مكافآت اللاعبين، نظير الفوز في المباريات المقبلة، من أجل حسم درع الدوري المغربي. وجاء ذلك بعدما زاد الرجاء من الضغط على غريمه الوداد، في السباق نحو اللقب، بعد انتصاره، على اتحاد طنجة. ويسعى سعيد الناصيري، رئيس النادي، إلى رفع معنويات اللاعبين، من أجل عدم التفريط في اللقب.

يستعد باتريس كارتيرون مدرب الرجاء، لخوض الديربي البيضاوي للمرة الأولى في مسيرته التدريبية. وتمكن المدرب الفرنسي، من وضع بصمته في الجولات الماضية من عمر الدوري المغربي، حيث سجل نتائج إيجابية أعادت الثقة لجميع مكونات الفريق البيضاوي. والأكيد أن كارتيرون محظوظ، ذلك أن مباراة الديربي جاءت في الوقت المناسب، بعد أن تجاوز الضغط الذي سيطر عليه، في فترة سابقة كان الرجاء البيضاوي يسجل فيها مجموعة من النتائج المتواضعة.

ويميل كارتيرون إلى الجانب الهجومي، إذ دائما ما يعتمد على 3 مهاجمين، رغم أنه سيفتقد لواحد من أبرز لاعبيه ومهندس الفريق، وهو عبدالإله الحافيظي بداعي الإصابة. ويتميز كارتيرون بهدوئه وذكائه في التعامل مع المباريات، والقراءة الجيدة للخصوم، لذلك يتمنى أن يكون النجاح حليفه في أول ديربي يخوضه.

عامل الخبرة

البنزرتي نجح في وضع أسلوبه داخل فريق الوداد
البنزرتي نجح في وضع أسلوبه داخل فريق الوداد

في الطرف المقابل سبق لفوزي البنزرتي، مدرب الوداد، أن عاش أجواء الديربي، مما يعني أنه يملك خبرة مقارنة بخصمه. ونجح المدرب التونسي في وضع أسلوبه داخل الفريق، إذ هناك انسجام كبير مع لاعبيه، رغم أن الخسارة الأخيرة أمام حسنية أغادير، قد تفرض عليه إعادة النظر في بعض الأمور، قبل الديربي البيضاوي. وإذا كان كارتيرون يتميز بالهدوء، فإن شخصية البنزرتي مختلفة، حيث يتفاعل أكثر مع المباراة. ويميل البنزرتي إلى اللعب الهجومي وتسجيل الأهداف، مع الضغط الصارم على حامل الكرة، وهو الأسلوب الذي ساعده على تسجيل نتائج إيجابية، سواء في الدوري المحلي أو في دوري أبطال أفريقيا.

وفي هذا السياق قال موسى نداو مساعد مدرب الوداد، إن الهزيمة التي تعرض لها فريقه أمام حسنية أغادير غير مستحقة. وأكد “قدمنا مباراة في المستوى، لكن الحظ لم يكن بجانبنا، بدليل أن الهدف الأول الذي سجله الفريق الأغاديري، جاء ضد مجرى اللعب”، مضيفا أن الهدف الثاني لأغادير، غير مشروع، لأنه جاء من حالة تسلل، حسب رأيه. وختم حديثه قائلا “مطالبون بنسيان سقطة أغادير، لأن الديربي البيضاوي ينتظرنا، وليس هناك وقت للانتظار، وهدفنا الفوز به، لإسعاد الجمهور الودادي، والاقتراب أكثر، دون ضغط من حسم درع الدوري”.

من جانبه أكد زهير المترجي لاعب الوداد أن ناديه مستهدف بأخطاء تحكيمية غريبة في الفترة الحالية، من أجل عرقلة مسيرة الفريق في الدوري المغربي للمحترفين. وقال المترجي “ما حدث في مواجهة حسنية أغادير، مهزلة حقيقية، هدف انتصار الخصم جاء من حالة تسلل واضحة”.

وأضاف “المباراة شهدت ارتكاب أخطاء تحكيمية فادحة، لا يوجد أي مجال للشك أن الوداد مستهدف وهذا أمر واضح”. وتابع “هذه الأمور تزيد إصرار الوداد على حصد لقب الدوري المحلي، لن توقفنا أو تحبطنا هذه التصرفات”.

22