الوداد ينشد فك نحس السوبر الأفريقي من بوابة مازيمبي

فريق الوداد البيضاوي يسعى لمواصلة الوقوف على منصات التتويج الأفريقية مجددا في مواجهة تي بي مازيمبي في بطولة كأس السوبر الأفريقي.
السبت 2018/02/24
البنزرتي: أؤمن بقدرة فريقي على الفوز بالكأس

القاهرة - يتطلع فريق الوداد البيضاوي المغربي لمواصلة الوقوف على منصات التتويج الأفريقية مجددا، عندما يواجه ضيفه تي بي مازيمبي من الكونغو الديمقراطية السبت في بطولة كأس السوبر الأفريقي. وذلك عقب تتويجه العام الماضي بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه والأولى منذ 25 عاما. 
ويسعى الفريق المغربي، الذي يشارك في البطولة للمرة الثالثة، للحصول على اللقب للمرة الأولى في تاريخه، بعدما أخفق في الفوز بها مرتين، بخسارته أمام أفريكا سبور الإيفواري في النسخة الأولى للبطولة عام 1993، وكذلك أمام الزمالك المصري عام 2003.
كما يأمل الوداد في أن يصبح ثالث فريق مغربي يفوز بالبطولة بعد غريمه التقليدي الرجاء البيضاوي وفريق المغرب الفاسي اللذين حصلا عليها عامي 2000 و2012 على الترتيب.

نتائج مهتزة

بعدما أحرز لقب دوري الأبطال، عاني الوداد البيضاوي من النتائج المهتزة هذا الموسم في ترتيب الدوري المغربي، حيث يحتل حاليا المركز التاسع في ترتيب المسابقة، غير أنه بدأ السير في الطريق الصحيح نحو التعافي بعدما فاز في مباراتيه الأخيرتين بالبطولة المحلية، ليحافظ على حظوظه الضئيلة في الاحتفاظ بلقب المسابقة للموسم الثاني على التوالي، حيث يبتعد بفارق 11 نقطة خلف فريق اتحاد طنجة (المتصدر) قبل 13 مرحلة على نهاية البطولة.

الوداد، الذي يطمح لمنح الأندية العربية لقبها السادس عشر في البطولة، يتسلح بخبرة المدرب التونسي فوزي البنزرتي

ويطمع الوداد في إعادة البسمة مرة أخرى إلى وجوه جماهيره المحبطة ومحو الصورة الباهتة التي ظهر بها خلال مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت بالإمارات العربية المتحدة في ديسمبر الماضي، وشهدت حصوله على المركز السادس، عقب خسارته أمام باتشوكا المكسيكي وأوراوا ريد دياموندز الياباني.
ويتسلح الوداد الذي يطمح لمنح الأندية العربية لقبها السادس عشر في البطولة بخبرة مديره الفني التونسي المخضرم، فوزي البنزرتي، الذي تولى تدريب الفريق مؤخرا وتحسنت نتائجه نسبيا تحت قيادته. وأكد مدرب الوداد فوزي البنزرتي، أنه يعرف فريق مازيمبي جيدا بقوله في تصريحات صحافية “واجهت مازيمبي في خمس مناسبات وهو لم يعد بتلك القوة التي كان عليها من قبل، كما أني أؤمن بقدرة فريقي على الفوز بالكأس”.
وأعلنت اللجنة المنظمة للمباراة، التي ستقام على ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء عن نفاد تذاكر المواجهة، حيث شهدت عملية بيع التذاكر إقبالا شديدا فاق كافة التوقعات. من جانبها قامت إدارة الوداد بتحفيز اللاعبين من أجل التتويج باللقب، حيث قررت منح مكافأة مالية قدرها ثلاثة آلاف دولار لكل لاعب حال الفوز بالمباراة.
ولن تكون مهمة الوداد سهلة في الحصول على البطولة، في ظل الرغبة العارمة لدى لاعبي مازيمبي في التتويج باللقب للمرة الرابعة في تاريخ الفريق الكونغولي، الذي سبق له نيل الكأس أعوام 2010 و2011 و2016.
ويطمح مازيمبي لفض شراكته مع الزمالك، المتساوي معه برصيد ثلاثة ألقاب، أملا في الاقتراب من الرقم القياسي في عدد مرات الحصول على البطولة الذي يحمله الأهلي المصري برصيد ستة ألقاب. ويهدف مازيمبي الذي احتفظ العام الماضي بلقب كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية) للعام الثاني على التوالي إلى تعويض إخفاقه في الفوز بكأس السوبر العام الماضي، عندما خسر أمام مضيفه ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي 0-1، خاصة وأنه يمتلك عددا من نجوم كرة القدم الأفريقية حاليا.
من جهته، قال مدرب مازيمبي مياهو كازمبي إن فريقه لم يأت للتنزه في الدار البيضاء، وقال عقب وصول بعثة الفريق الثلاثاء إلى المغرب “لدينا كل الإمكانيات من أجل تحقيق اللقب الرابع في المسابقة، صحيح يجب احترام الخصم لكن رغبتنا كبيرة في التتويج”. وحدد الاتحاد الأفريقي منحة الفائز بالمباراة بـ100 ألف دولار، مقابل 75 ألفا للوصيف.

تجربة أولى

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) عن استخدام تقنية الفيديو خلال مباراة السوبر، وهي تستخدم لأول مرة رسميا في مباريات يشرف عليها “الكاف”. وذكر الاتحاد الأفريقي أنه “سيستخدم نظام التحكيم بالفيديو مباشرة خلال مباراة الكأس السوبر الأفريقي في 24 من فبراير بين الوداد المغربي ومازيمبي الكونغولي”. وكان الاتحاد الأفريقي قد أعلن أنه سيستخدم تقنية الفيديو خلال كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين التي استضافها المغرب، وبسبب مشاكل تقنية وعدم ترخيص الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أجل البدء بتطبيقها حتى مباراة السوبر.

23