الوزراء العرب يبحثون تحويل السودان لسلة غذاء

الاثنين 2014/01/20
فجوة غذائية في العالم العربي تقدر بـ60 مليار دولار

الخرطوم- انطلقت في العاصمة السودانية أمس اجتماعات الدورة 19 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي بمشاركة وزراء الزراعة والمالية والاقتصاد والتجارة، إضافة الى مديري الصناديق العربية ومنظمات العمل العربي المشترك فضلا عن عدد من مؤسسات التمويل الدولية.

وقال نائب الامين العام للجامعة العربية السفير احمد بن حلي إن الوزراء سيناقشون الرؤية السودانية ورؤية منظمات العمل العربي المشترك لتحقيق الامن الغذائي العربي والمشروع العربي للاستثمار الزراعي.

ويهدف اجتماع المجلس الاقتصادي للجامعة العربية في الخرطوم للخروج بشيء ملموس على ارض الواقع فيما يتعلق بسد الفجوة الغذائية في العالم العربي والتي تقدر بنحو 60 مليار دولار.

وتشير تقديرات إلى أن فجوة القمح في بلدان العالم العربي تبلغ 12 مليار دولار سنوياً. وتذكر دراسات أن السودان يمكن أن يوفر نحو 7 ملايين طن من القمح سنوياً، للمساهمة في تقليل فجوة العالم العربي الغذائية. وقال وزير الاستثمار السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن انعقاد الاجتماع تنفيذاً لقرار القمة العربية التي عقدت في الرياض مطلع عام 2013 واعتمدت مبادرة الرئيس السوداني لتحقيق الأمن الغذائي العربي وأحالت التكليف للمجلس الاقتصادي الاجتماعي العربي.

وقال إن الاجتماع فرصة للوقوف على خارطة الطريق لتنفيذ المبادرة لتعرض نتائج دراستها على اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي القادم نهاية العام وتقديمها للقمة الاقتصادية القادمة التي ستعقد بتونس في يناير 2015.

وأشار الى أن المبادرة تفتح المجال أمام مبادرات عديدة من بينها اقتراح لإنشاء البورصة العربية وهي مؤسسة جديدة أسست في القمة ومقرها البحرين. وأوضح أن البورصة ستقوم بإيجاد تمويل لهذه المشروعات من البنوك العربية على أن تقوم بالإشراف على التمويل والإسهام بدعم الإنتاج عبر القطاع الخاص.

10