الوزن الزائد لا يعني بالضرورة البدانة

الأحد 2015/05/17
نسبة الدهون المثالية للرجال تتراوح بين 10 و14 بالمئة

لندن - كثيرا ما يقرن الناس ضخامة الجسم وزيادة الوزن بالبدانة، لكن الأخصائيين يقولون إن كبر حجم العضلات مرتبط بتدريبها ونشاطها المنتظم ونسبة الدهون فيها لا تتجاوز الحد الأدنى الضروري.

وعند قيس الوزن يعتقد الناس أن كل الكيلوغرامات المكتسبة مؤشر على السمنة.

والحقيقة أن معرفة نسبة الدهون الزائدة في الجسم هو المقياس الدقيق لمستوى السمنة، وتتكون الدهون المخزنة في الجسم من الدهون المتراكمة في النسيج الدهني، وهو الجزء الذي يحمي الأعضاء الداخلية في الصدر والبطن.

ويذكر أن الاختلاف في تركيب الجسم ليس من الضروري أن يكون مؤشرا دقيقا للدهون غير المرغوب فيها؛ فعلى سبيل المثال، يكون للأشخاص ذوي الكتلة العضلية الأكبر مؤشر كتلة جسم أكبر لكنهم لا يمتلكون دهونا ضارة.

ويشار إلى أن نسبة الدهون المثالية للرجال تتراوح بين 10 و14 بالمئة، وبالنسبة إلى المرأة بين 14 و18 بالمئة. وتشمل نسب الدهون بالجسم الدهون الضرورية للحياة والصحة التي نجدها حول الكبد والكلى والقلب والمخ والنخاع. وهذا يدفعنا للجزم باستحالة وصول نسبة الدهون إلى الصفر ونحن على قيد الحياة.

ويؤكد الخبراء أن نسب الدهون المنخفضة التي يصل إليها لاعبو كمال الأجسام يوم التنافس على الألقاب والتي تمتد من 3 إلى 4 بالمئة، من الصعب جدا الحفاظ عليها لفترات طويلة.

وجدير بالذكر أن متوسط نسبة دهون الجسم للرجال هي 17 بالمئة ومتوسط نسبة دهون الجسم للمرأة 23 بالمئة. وذلك لأن مستويات هرمون الأنوثة (الاستروجين) أكثر ارتفاعا عند المرأة. كما أن نسبة دهون الجسم تزيد مع تقدم العمر ويقل حجم الكتلة العضلية عند الرجل والمرأة.

وكشفت إحدى البحوث أن الرجل يخسر حوالي 3 كيلوغرامات من كتلته العضلية كل عشر سنوات، ومعدل فقدان الكتلة العضلية يزداد بعد تجاوز سن الـ45. كما كشفت نفس الدراسة أن متوسط نسبة الدهون لذوي العشرين عاما تكون 15 بالمئة، بينما ترتفع هذه النسبة إلى 25 بالمئة عند الرجال في منتصف العمر (سن الـ40).

وصرحت الأكاديمية القومية للعلوم بضرورة تحديد السعرات الحرارية التي نتناولها عن طريق الدهون إلى 30 بالمئة من مجموع السعرات اليومي، مع الأخذ في الاعتبار أن غراما واحدا من الدهون يحتوي على 9 سعرات حرارية.

فبالنسبة إلى السيدات ينصح أن يتناولن في المتوسط بين 60 و75 غراما من الدهون أما الرجال فيمكنهم الوصول إلى 90 غراما، مع العلم أنه مع زيادة التمرين يمكن زيادة التناول وعند محاولة إنقاص الوزن ينبغي إنقاص التناول.

وإذا زادت نسبة الدهون تقوم الدهون المشبعة بدفع نسبة الكولسترول في الدم مما يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مرض تصلب الشرايين وأمراض القلب. كما أن تناول كميات زائدة من الدهون قد يؤدي إلى السمنة.

ويذكر أنه في حال عدم تناول الكمية الصحية المطلوبة من الدهون سيعوق ذلك النظام الطبيعي في الجسم المتمثل في نقل الفيتامينات للأعضاء وتنظيم معدل الكولسترول.

19