الوصل يغازل نهائي كأس الرابطة الإماراتية

الثلاثاء 2016/01/19
عروض مميزة

دبي - يملك الوصل والشباب أفضلية نسبية للتأهل إلى نهائي كأس الرابطة لكرة القدم في الإمارات، عندما يستضيفان الوحدة والأهلي على التوالي، اليوم الثلاثاء، في الدور نصف النهائي.

وتأهل الوصل إلى نصف النهائي بعد تصدره المجموعة الأولى برصيد 14 نقطة ومن دون أي خسارة، ويطمح إلى الاستفادة من استضافة الوحدة ثاني المجموعة الثانية للصعود إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه. وقدم الوصل عروضا مميّزة في كأس الرابطة التي أقيمت أدوارها الأولى وسط غياب اللاعبين الدوليين من محليين وأجانب بسبب ارتباطهم بمباريات منتخباتهم، مستكملا ما بدأه منذ بداية الموسم والذي توجه باحتلال المركز الرابع في الدوري. وتعد كأس الرابطة هدفا أساسيا للوصل ليستعيد نغمة نيل الألقاب التي تغيب عنه منذ 2007 حين توج بثنائية الدوري والكأس.

ويعتمد الوصل بشكل كبير على الثلاثي البرازيلي فابيو ليما صاحب ستة أهداف في المسابقة وإدغار برونو وكايو كانيدو والبرتغالي هوغو فيانا. ويتطلع الوحدة إلى التأهل للنهائي للمرة الثانية بعد 2009 حين خسر أمام العين 0-1، ويعتمد على الدولي التشيلي خورخي فالديفيا وهدافه الأرجنتيني سيباستيان والبرازيلي دينلسون بيريرا والكويتي حسين فاضل الذي ستكون المباراة الأخيرة له مع الفريق بعدما تم التعاقد مع الكوري الجنوبي شانغ واو ريم كبديل له. كما يعول الوحدة على الثنائي الدولي حارس المرمى عادل الحوسني وحمدان الكمالي والمخضرم إسماعيل مطر.

وفي المباراة الثانية، يسعى الشباب إلى تأكيد تألقه في المسابقة بعد أن تصدر المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة عندما يستضيف جاره الأهلي ثاني المجموعة الأولى. ويعول الشباب بطل 2011 على البرازيلي جو ألفيس هداف البطولة برصيد 7 أهداف ومواطنه لوفانور هنريكي والتشيلي كارلوس فيلانويفا والأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والدولي حسن إبراهيم وداود علي. أما الأهلي بطل نسختي 2012 و2014 فيعرف جيدا المهمة الصعبة التي تنتظره أمام جاره الذي عادة ما يقدم أفضل مبارياته في مواجهته ولا سيما عندما يلعب على أرضه.

وتعج تشكيلة الأهلي بالكثير من الأوراق الرابحة بوجود الثنائي البرازيلي ريبيرو إيفرتون وجوزيل سياو الذي حل بديلا مؤقتا لمواطنه رودريغو ليما المصاب والسنغالي موسى سو والكوري الجنوبي كون كيونغ وون. كما يملك الأهلي ثمانية لاعبين دوليين هم: عبدالعزيز صنفور وعبدالعزيز هيكل وحبيب الفردان وأحمد خليل وإسماعيل الحمادي وماجد حسن ووليد عباس وحارس المرمى ماجد ناصر.

22