الوضع الأمني في ليبيا.. على طريق اللاعودة

الثلاثاء 2013/08/20
تعاطف مع إخوان مصر

الانفجار الذي هز القنصلية المصرية بمدينة بنغازي الليبية يؤكد هشاشة الوضع الأمني في ليبيا ما بعـد ثـورة 17 فبـراير، ويكشـف مدى تغلغـل الجماعـات المسلحـة وقدرتهــا على السيطرة على المدن الليبية في غياب لسلطــة مركزية تحد من هذه الأعمال الإرهابيــة التي تحمل في طياتهـا بصمات تنظيم القاعــدة في بلاد المغـرب الإسلامي الذي وجد في الانفلات الأمني ووفرة السلاح وانتشاره مجالا للانتشار والتمدد.

واعتبر بعض المراقبين أن التفجير جاء كرد فعل وتعاطف من الجماعات المسلحة مع حكم الإخوان الذي تم إسقاطه في مصر وكذلك من أجل ضرب العلاقات المصرية الليبية.

وكرد فعل على تفجير القنصلية المصرية أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية التفجير ووصفته «بالعمل الإجرامي» الذي يتنافى وأخلاق الشعب الليبي وقيمه وتقاليده، مؤكدة أن هذا العمل لن يؤثر على العلاقات المتينة والقوية بين البلدين الشقيقين.

2