الوقوع في الحب وسيلة للتخلص من إدمان الأكل

للحصول على تغذية صحية ينصح بتناول الكثير من الخضار والفواكه في الصيف والمزيد من البروتين في الخريف إضافة إلى استخدام الأغذية البحرية من الأسماك.
الجمعة 2020/06/05
الحب خير علاج لإدمان الأكل

موسكو- يعتبر الكثير من الخبراء أن الطعام لدى بعض الأشخاص قد يتحول إلى نوع من الإدمان، الأمر الذي يصعب مقاومته أو إيقافه، لذلك يقترحون على هؤلاء الأشخاص عددا من الحلول والتي قد يكون الحب أحدها.

ويوصي الخبراء الأشخاص الذين يعانون من حب الذهاب إلى الثلاجة وتناول ما يوجد داخلها وخاصة خلال فترة الحجر الصحي، بالبحث عن بدائل تتعلق بنوعية الأغذية التي يتناولونها كالإكثار من الخضراوات والفواكه، أو إلهاء أنفسهم ببعض الواجبات عند الشعور بالحاجة إلى الذهاب إلى الثلاجة، ومن بين تلك الحلول الحب كوسيلة للتخلص من هذا الإدمان.

ويرى الخبير النفسي والأخصائي في معهد التغذية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية أوليغ غلاديشيف أنه من الصعب مكافحة “إدمان الطعام”، لأنه يحدث منذ لحظة الولادة تقريبا، قائلا “عندما يبدأ الطفل بالتوتر أو الصراخ أثناء فترة الرضاعة يضع أي شيء في فمه ليصبح هادئا وبهذه الطريقة تبدأ عملية الإدمان، طالما أن لديه شيئا في فمه، فهو بخير”.

وأضاف غلاديشيف أن الاعتماد على الغذاء لا يحكم عليه في الحياة اليومية، على النقيض من الكحول على سبيل المثال، قائلا “أبسط نصيحة هي العثور على إدمان آخر، وليس دواء أو لعبة، كالوقوع في الحب، أو ممارسة الرياضة، أو تسلق الجبال فالحب هو أيضا اعتماد على شخص آخر”.

كما ينصح الراغب في التخلص من هذا الإدمان بأن يكون هدفه طويل الأمد، وليس هدفا لمرة واحدة. وأضاف أن كل خمسة كيلوغرامات إضافية عن الوزن المسموح به تساهم بدرجة كبيرة في القضاء على حياة الشخص.

أبسط نصيحة هي العثور على إدمان آخر، وليس دواء أو لعبة، كالوقوع في الحب، أو ممارسة الرياضة، أو تسلق الجبال

ويمكن ببعض الحيل أو الطرق تجنب عملية الذهاب إلى الثلاجة، فعلى سبيل المثال يمكن تشتيت الانتباه عن طريق غسل الوجه بمياه باردة.

وفقا لطبيبة التغذية والأستاذة المشاركة في قسم علم التغذية يلينا تشيدا فإن التغذية الصحية لا تشمل فقط البروتينات والدهون والكربوهيدرات، ولكن أيضا الفيتامينات والمعادن، ففي فترة الصيف نحتاج إلى إضافة أكبر قدر ممكن من الخضار والفواكه.

وقالت “في فصل الشتاء، لدينا القليل جدا من الخضار والفواكه، وهذا هو المصدر الرئيسي للألياف، والألياف ضرورية، ويجب أن يكون منها لدى الجميع بين 20 و25 غراما… نحصل عليها فقط من الأطعمة النباتية… في الشتاء وهي قليلة، وفي الصيف هناك المزيد منها، ومن الضروري، إذا جاز التعبير، الاستفادة منها وتناولها”.

كما نصح أوليغ لينيف، طبيب الأعصاب وأخصائي التغذية في معهد أبحاث التغذية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم الطبية، بتناول الكثير من الخضار والفواكه في الصيف، والمزيد من البروتين في الخريف، ومن الأفضل استخدام الأغذية البحرية من الأسماك للحصول على البروتينات.

وقالت أخصاصئية التغذية تشيدا، إنه في حالة وجود مشاكل صحية تجب مراجعة النظام الغذائي، ويمكن للأطباء المساعدة في ذلك، فعلى سبيل المثال إذا كان الشخص يعاني من السمنة فمن المستحسن تقليل تناول السعرات الحرارية عن طريق تقليل تناول الكربوهيدرات والدهون.

وأضافت “عندما يتم حساب كل ذلك، يتم أخذ الجنس والعمر والطاقة التي ينفقها الشخص في الاعتبار، فعلى سبيل المثال، نقول إنك تحتاج إلى الكثير من البروتين، على سبيل المثال 90 غراما من اللحوم والأسماك والحليب ومنتجات الألبان، ثم ينظر الطبيب في الكيمياء الحيوية للمريض ويرى أن حمض اليوريك مرتفع، ويقول إنك لست بحاجة إلى البروتينات من تناول لحوم الحيوانات الصغيرة، ومن الأفضل تناول اللحوم من الحيوانات المسنة، وإذا وجد الطبيب ارتفاعا للكوليسترول، سينصحك بتناول لحوم الحيوانات الصغيرة وعدم تناول لحوم الحيوانات المسنة”.

21