الوليد بن طلال لا يدعم دورسي قائدا لتويتر

الثلاثاء 2015/06/16
الأمير الوليد بن طلال يرى أن تويتر يحتاج إلى قائد تكون لديه خبرة واسعة في التسويق

لندن - قال الأمير الوليد بن طلال أحد المستثمرين الأوائل في تويتر إنه يعتقد أن الرئيس التنفيذي المؤقت للشركة يجب ألا يستمر في المنصب بسبب التزاماته الأخرى.

واختير جاك دورسي -المؤسس المشارك لتويتر- لإدارة الشركة يوم الخميس بصورة مؤقتة بعد إعلان الرئيس التنفيذي ديك كوستولو استقالته التي ستصبح سارية المفعول اعتبارا من أول يوليو.

وقال الوليد في مقابلة مع فاينانشال تايمز “جاك لديه شركة أخرى باسم سكوير وهو ما يتطلب الكثير من الاهتمام والعمل هناك طوال الوقت. لذلك أعتقد أن جاك دورسي موجود بشكل مؤقت”.

يرى الملياردير السعودي أن تويتر يحتاج إلى “قائد تكون لديه خبرة واسعة في التسويق، يضع ضمن أولويّاته كسب الموقع لمستخدمين جدد. وليس على القائد الجديد أن يتمتّع بمعرفة تقنية كبيرة”.

وبدأ الوليد الاستثمار في تويتر عام 2011 بمبلغ 300 مليون دولار من ثروته الخاصة وأموال شركة (المملكة القابضة) وهي شركة الاستثمار التي يملك معظم أسهمها.

وقال دورسي يوم الخميس إنه لا يفكر “بالمرة” في البقاء في منصب الرئيس التنفيذي بشكل دائم لأن البحث عن رئيس دائم بدأ بالفعل وإن كان لم يستبعد تولي المنصب.

وفي نفس المقابلة، تطرّق بن طلال إلى التغييرات الجديدة في شركة “فوكس” (يمتلك 7 في المئة من أسهمها)، بعد الإعلان عن نيّة عملاق الإعلام الأسترالي/الأميركي روبرت مردوخ التنحّي عن إداراتها بشكل جزئي، وتسليم دفّة القيادة لولديه جيمس ولاكلان.

وقال الوليد “تولّي جيمس إدارة الشركة أمر حسّاس جداً بالنسبة لفوكس، لكي تعبر التحوّلات الطارئة في ساحة الميديا. وهو رجل الميديا الجديدة”. وأضاف “العالم كلّه الآن ينتقل من التلفزيون، إلى وسائط جديدة للبثّ، وجيمس هو الرجل المطلوب لإدارة هذه العمليّة”.

واعتبر مراقبون ذلك إشارة لترشيح الوليد لجيمس مردوخ لقيادة تويتر. وتقول الصحيفة البريطانية، إن الأمير الوليد كان بشكل كبير السبب وراء صعود نجم جيمس مردوخ.

وإلى جانب دورسي، تشمل قائمة المرشحين لخلافة كوستولو، أنتوني نوتو، المصرفي الذي التحق بتويتر في السنة الماضية، وكانت مهمته أن يجعلها أقرب فهما بالنسبة إلى وول ستريت. ومنذ ذلك الحين تولى مسؤوليات أخرى.

وتضم أيضا آدم بين، رئيس تويتر للإيرادات العالمية، وهو مشهور بكونه شخصية اجتماعية، وقد جاء من شركة فوكس قبل خمس سنوات.

19