الياباني كازويوشي يواصل لعبة الأرقام

"الملك كازو" يتطلع إلى تعزيز رقمه القياسي كأقدم لاعب في دوري الدرجة الأولى الياباني.
الأربعاء 2021/02/24
طموح لا يتوقف

طوكيو - يستعدّ المهاجم كازويوشي ميورا لخوض موسم آخر في مسيرته الاحترافية على الرغم من بلوغه سن الرابعة والخمسين هذا الأسبوع، حيث سيمثل قدامى المخضرمين في النسخة المقرر انطلاقها في نهاية هذا الأسبوع.

ويتطلع ميورا الملقب بـ”الملك كازو” إلى تعزيز رقمه القياسي كأقدم لاعب في دوري الدرجة الأولى الياباني عندما يبدأ ناديه يوكوهاما إف.سي موسمه ضد كونسادول سابورو. لكنه لن يكون المخضرم الوحيد الذي يتحدى كبر السن، حيث يوجد تسعة لاعبين فوق سن الأربعين ضمن تشكيلة فرقهم في الدرجات الثلاث للدوري.

وأصبح ميورا الذي يستعد لبدء موسمه الاحترافي السادس والثلاثين أكبر لاعب في العالم يسجل في مباراة احترافية عام 2017 عندما هز الشباك بعمر 50 عاما و14 يوما.

وعزّز رقمه القياسي في الدوري الياباني بصفته اللاعب الأكبر سنا في سبتمبر من العام الماضي في واحدة من أربع مباريات شارك فيها مع يوكوهاما في الدوري الموسم الماضي عن سن 53 عاما وتسعة أشهر.

وقال ميورا بعد تجديد عقده الشهر الماضي “كنت أشعر بفرحة لعب كرة القدم في وقت كان العالم يواجه فيه موقفا صعبا بسبب فايروس كورونا”. وأضاف “شخصيا لم يكن موسما مرضيا، لكن طموحي وحماسي لكرة القدم يتزايدان”.

لكن ميورا الذي بدأ مسيرته الاحترافية في عام 1986 ليس المخضرم الوحيد الذي تسلط عليه الأضواء في الدوري الياباني.

ولا يزال لاعب خط وسط سلتيك الأسكتلندي السابق شونسوكي ناكامورا يقدّم عروضا قوية في سن الثانية والأربعين، بينما لا يزال الدوليون السابقون جونيتشي إيناموتو وياسوهيتو إندو وتيرويوشي إيتو (جميعهم 46 عاما) يواصلون مشوارهم الاحترافي للعقد الخامس في حياتهم.

وتم تسجيل ماساشي ناكاياما البالغ من العمر 53 عاما وشريك ميورا السابق في هجوم المنتخب الياباني كلاعب في الدرجة الثالثة مع أزول كلارو نومازو حتى الشهر الماضي على الرغم من أن آخر ظهور له في الدوري الياباني كان وعمره 45 عاما في عام 2012.

محترف حقيقي

ميورا الذي بدأ مسيرته الاحترافية في عام 1986 ليس المخضرم الوحيد الذي تسلط عليه الأضواء في الدوري الياباني
ميورا الذي بدأ مسيرته الاحترافية في عام 1986 ليس المخضرم الوحيد الذي تسلط عليه الأضواء في الدوري الياباني

يقول لاعب وسط فاينورد الهولندي وبوخوم الألماني السابق شينغي أونو (41 عاما) الذي يستعد لموسمه الاحترافي الرابع والعشرين، إن الجيل الأكبر سنا “يحفزون بعضهم البعض”.

وقال أونو الذي خاض 14 مباراة في دوري الدرجة الثانية الموسم الماضي قبل انتقاله إلى كونسادول سابورو “في بعض الأحيان نلتقي ونتحدث”.

ولاعبو كرة القدم في سن الأربعينات نادرون نسبيا في أوروبا مع وجود حارس مرمى يوفنتوس جانلويجي بوفون ومدافع مونبيلييه البرازيلي هيلتون (كلاهما 43 عاما)، وهما اثنان من القلائل ما زالا نشيطين في عالم الكرة المستديرة في القارة العجوز.

ويعتقد المدافع الهولندي كالفين يونغ – إيه – بين زميل ميورا في يوكوهاما أن طبيعة الدوري الياباني الأقل متطلبات بدنية “يساعد” اللاعبين بالتأكيد على الاستمرار لفترة أطول.

لكنه لا يجد ذلك تبريرا لاستمرار ميورا في الملاعب اليابانية مشيدا بلياقته البدنية قائلا “إنه متحمس جدا، إنه فقط محترف حقيقي”. وأضاف “في التدريبات نخوض حصصا صعبة حيث يتعيّن علينا الركض، وهو يركض دائما في المقدّمة. إنه أوّل رجل يقوم بجميع اللفات والجميع خلفه”.

ظهور أول

ظهر ميورا الذي تلقى تدريباته في البرازيل مذ كان في الخامسة عشرة من عمره للمرة الأولى مع فريق سانتوس عام 1986 قبل أن ينضم إلى أندية برازيلية أخرى منها بالميراس.

وعاد اللاعب إلى اليابان عام 1990 ليدافع عن ألوان نادي يوميوري الذي أصبح اسمه في ما بعد فيردي كاوازاكي، وفاز بأربعة ألقاب دوري من 1991 إلى 1994.

وفي الموسم التالي انتقل إلى جنوى الإيطالي على سبيل الإعارة.

ورغم تسجيله 55 هدفاً في 89 مباراة دولية مع المنتخب الياباني بين عامي 1990 و2000 لم يتم اختيار ميورا لتشكيلة كأس العالم 1998 في فرنسا بسبب خلاف مع المدرب، وهي أكبر خيبة أمل له في مسيرته الكروية.

22