اليابان تعزز دفاعاتها الإلكترونية

طوكيو تعتزم حظر شراء الحكومة لمعدات من هواوي تكنولوجيز وزد.تي.إي الصينيتين لتعزز دفاعاتها في مواجهة تسرب المعلومات والهجمات الإلكترونية.
السبت 2018/12/08
حظر شراء معدات من هواوي

طوكيو - قال المتحدث باسم الحكومة اليابانية، الجمعة 7 ديسمبر الجاري، إن اليابان تتطلع إلى تعزيز دفاعاتها ضد الهجمات الإلكترونية.

وقال مصدران لرويترز إن طوكيو تعتزم حظر شراء الحكومة لمعدات من هواوي تكنولوجيز وزد.تي.إي الصينيتين لتعزز دفاعاتها في مواجهة تسرب المعلومات والهجمات الإلكترونية.

وقالت صحيفة يوميوري، التي نشرت في البداية نبأ الحظر المزمع في وقت سابق الجمعة، إنه من المتوقع أن تعدل الحكومة قواعدها الداخلية للشراء الاثنين 10 ديسمبر الحالي.

وامتنع المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا عن التعليق لكنه أشار إلى أن اليابان على اتصال وثيق بالولايات المتحدة في شأن مجموعة كبيرة من المجالات بما في ذلك الأمن الإلكتروني.

وأوضح سوجا “تعمل كل وزارة في الحكومة وتبدي التعاون بشأن التدابير اللازمة، مع وضع مركز الأمن الإلكتروني كأساس، وأود أن أمتنع عن التعليق بشكل مفصل في هذه المرحلة، ستواصل اليابان اتخاذ تدابير صارمة للنظر في هذه القضية من جوانب مختلفة من أجل تحسين مستوى الأمن الإلكتروني”.

وقال مصدر مطلع على الأمر بشكل مباشر ومصدر آخر جرت إحاطته بالمسألة إن الحكومة لا تخطط لذكر اسم هواوي وزد.تي.إي على وجه الخصوص في المراجعة، لكنها ستضع معايير تهدف إلى تعزيز الأمن تُطبق على الشركتين.

وتخضع شركات التكنولوجيا الصينية لتدقيق شديد من واشنطن وبعض أبرز الحلفاء بشأن صلاتها مع الحكومة الصينية، وهو الأمر المدفوع بمخاوف من أن بكين قد تستغلها للتجسس.

5