اليابان: مفاوضات تحرير كينجي والكساسبة "في طريق مسدود"

السبت 2015/01/31
الأردن واليابان يسعيان لمعرفة مصير مواطنيهما المحتجزين

طوكيو - ذكرت وسائل الاعلام اليابانية السبت ان نائب وزير الخارجية الياباني صرح ان المفاوضات الجارية بشأن الرهينتين الياباني والاردني المحتجزين لدى تنظيم الدولة الاسلامية الذي يهدد بقتلهما "في طريق مسدود" لكنه ينتظر معلومات جديدة عن وضع الرجلين.

ونقلت وسائل الاعلام عن نائب وزير الخارجية ياسوهيدي ناكاياما قوله في عمان حيث اوفدته الحكومة لادارة العمليات بالتعاون مع السلطات الاردنية ان المفاوضات "في طريق مسدود". لكنه اضاف "سنواصل جمع المعلومات وتحليلها"، كما ذكرت المحطة اليابانية ان اتش كي.

وفي طوكيو، قال هيروشيغي سيكو احد اهم مساعدي رئيس الوزراء شينزو ابي صباح السبت ان الحكومة ما زالت تنتظر معلومات جديدة في ازمة الرهائن هذه.

ويحتجز تنظيم الدولة الاسلامية الصحافي الياباني كينجي غوتو والطيار الاردني معاذ الكساسبة.

ومقابل الافراج عن غوتو والابقاء على الكساسبة على قيد الحياة، يطالب التنظيم بالافراج عن ساجدة الريشاوي المحكومة بالاعدام في الاردن لدورها في عملية تفجير ثلاثة فنادق في عمان عام 2005.

واكد مصدر عسكري مسؤول الجمعة ان الاردن لا زال بانتظار اي اثبات بأن الطيار المحتجز لدى تنظيم الدولة الاسلامية لا زال حيا ودعا الاردنيين الى "الوقوف صفا واحدا خلف القيادة والجيش".

وفي تسجيل نشرته مواقع تابعة للتنظيم فجر الخميس، قال الصحافي الياباني "في حال عدم الموافقة على مبادلة ساجدة الريشاوي بحياتي على الحدود التركية عند مغيب شمس الخميس 29 يناير بتوقيت الموصل، فإن الطيار الاردني سيقتل فورا".

وجاء التسجيل المنسوب للتنظيم بعد ساعات من انتهاء انذار سابق طالب فيه بإطلاق سراح الريشاوي المحكومة بالاعدام في الاردن لدورها في عملية تفجير ثلاثة فنادق في عمان عام 2005.

1