اليزمي يستعرض الإصلاحات الحقوقية في المغرب

الأربعاء 2014/05/07
اليزمي: مسار حقوق الإنسان مستمر ولانهاية له

الرباط - أكّد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان إدريس اليزمي، أمس الأوّل، إن مسار حقوق الإنسان مستمر ولا نهاية له ويتطلب إلى جانب القوانين والمؤسسات وعمل المؤسسة التشريعية والحكومة، وعي المواطنين والمواطنات بحقوقهم وضرورة المساهمة في تفعيل هذه الحقوق.

وأضاف أن الوعي بمسألة حقوق الإنسان بدأ يتنامى خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يعكسه عدد الشكايات المتزايد التي يتلقاها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية والتي تتعلق في الغالب بمرفق العدالة والإدارة العمومية والسجون.

كما استعرض مختلف الإصلاحات الكبرى التي قام بها المغرب، خلال السنوات الأخيرة، في مجال ترسيخ وتكريس ثقافة حقوق الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين الرجل والمرأة، وعلى رأسها إصلاح مدونة الأسرة والتكريس الدستوري للأمازيغية كلغة رسمية.

وأوضح اليزمي أنّ المغرب يعد بلدا رائدا على المستوى العربي والأفريقي في مجال حقوق الإنسان، وهو ما دفع بالعديد من الدول إلى استلهام التجربة المغربية والاستفادة منها، وخاصّة في مجال العدالة الانتقاليّة.

2