اليقطين يساعد على إنقاص الوزن

الأحد 2015/09/27
ثراء اليقطين بالألياف الغذائية يبعث على الإحساس بالشبع

واشنطن – أوضحت دراسات أميركية أن اليقطين يساعد على إنقاص الوزن نتيجة وجود الألياف الغذائية التي تعطي الإحساس بالشبع لفترات طويلة وتساعد على تنظيم حركة الأمعاء. وتعد هذه الثمرة مصدرا مهما جدا للكربوهيدرات الجيدة التي تمد الجسم بالطاقة وفي نفس الوقت تنظم مستوى السكر في الدم.

ويقلل تناوله بكثرة من خطر الوفيات الناجمة عن أمراض السمنة والسكري والقلب. ويمنح الأشخاص بشرة نضرة وشعرا صحيا، نظرا لغناه بالفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم وانخفاض سعراته الحرارية.

وأثبتت الدراسات أن اليقطين أحد أهم المصادر المعروفة لمادة البيتا كاروتين وهي صبغة برتقالية اللون، تتوافر في العديد من الخضروات والفواكه، مثل البرتقال والمانغو والجزر والقرع وتساعد على الوقاية من السرطان، وتوفر للجسم حماية ضد أمراض الربو والقلب، وتأخر الشيخوخة.

وكشفت دراسة أجرتها مدرسة هارفارد لإدارة الصحة العامة بأميركا أن تناول الخضروات والفواكه الغنية بمادة البيتا كاروتين، توقف نمو خلايا سرطان القولون.

ونشرت مجلة الأبحاث البيوكيمياوية عام 1985 دراسة أجريت في المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأميركية، أشارت إلى أن لليقطين فعلا واقيا من سرطان الرئة عند سكان نيوجرسي في الولايات المتحدة. كما أوضح باحثون أنه يقدم كل الدعم للقلب، لأنه غني بالفيتامينات والألياف والبوتاسيوم، كما أن تناول الفواكه والخضروات الغنية بالبوتاسيوم يقلل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية ويحمي من فقدان كتلة العضلات ويحافظ على كثافة المعادن في العظام، ويقلل تكون الحصى بالكلى.

اليقطين يحافظ على صحة العين، ويقلل خطر الإصابة بالضمور البقعي وهو أحد أمراض العين المزمنة المرتبطة بتقدم العمر

وأثبتت الأبحاث أن مضادات الأكسدة والفيتامينات الموجودة في اليقطين الذي يلقب أيضا بالقرع العسلي، تحافظ على صحة العين، وتقلل خطر الإصابة بالضمور البقعي، وهو أحد أمراض العين المزمنة، المرتبطة بتقدم العمر.

وكشف باحثون بكلية الطب في هارفارد أن القرع العسلي يحتوي على عدد من الفيتامينات والألياف والمعادن الضرورية لصحة السيدات أثناء فترة الحمل والرضاعة. ونصحوا النساء بتناول الكثير من الخضروات التي تحتوي على عنصر الحديد، مثل السبانخ والفاصوليا والقرع والطماطم والبنجر، أثناء سن الإنجاب، لأنها تعزز الخصوبة عند السيدات.

ويساعد القرع العسلي في درء نزلات البرد والأنفلونزا لأنه يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين سي المفيد في رفع كفاءة جهاز المناعة، وهناك دراسة أجريت على مرضى الإيدز أثبتت أن تناولهم لهذه الثمرة الغنية ببيتا كاروتين ساعد في تقوية جهاز المناعة وتقليل فرص العدوى.

وتحتوي بذور القرع العسلي على الكثير من المعادن والمغذيات مثل مادة التربتوفان التي تتحول إلى مادة السيروتونين المسؤولة عن تحسين الحالة المزاجية ومحاربة الاكتئاب. وتعتبر مادة الغلوتامات الموجودة في بذور القرع ضرورية لتخليق الناقلات الكيميائية العصبية المسؤولة عن مكافحة الإجهاد وتخفيف القلق.

وتحتوي بذور القرع على الزنك الذي يعزز وظيفة المناعة ويحارب مرض هشاشة العظام بالإضافة إلى المساعدة في علاج حب الشباب. وبها كمية من مادة الفيتوسترولس وهي مركبات كيميائية نباتية تعمل على تقليل الكولسترول السيئ ورفع الكولسترول الجيد كما أنها أحد المواد الفعالة في مكافحة السرطان.

وتحتوي بذور القرع العسلي على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة التي تعمل على مكافحة الشيخوخة وحماية الجسم من تأثير الجزيئات الحرة. وأهم مضادات الأكسدة الموجودة في بذور القرع هي فيتامين إي.

19