اليمن: إعصار تشابالا يُغرق أحياء سكنية في سقطرى ويهدّد حضرموت

الاثنين 2015/11/02
منسوب الأمواج بحضرموت وصل مدها نحو 20 مترا على اليابسة

صنعاء - أكد مصدر أمني رفيع المستوى في جزيرة سقطرى اليمنية، الاثنين، تعرض 30 منزلا في الجزيرة لأضرار جراء السيول والرياح التي سببها إعصار تشابالا الذي ضرب الجزيرة خلال اليومين الماضيين.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح شديدة أدت إلى ارتفاع منسوب مياه البحر ودخولها إلى المدينة، ما أسفر عن تدمير 30 منزلا بشكل كلي وجزئي.

وأشار المصدر إلى أن هذه الإحصائية أولية ولا تزال عملية حصر الأضرار مستمرة، حيث تم تشكيل لجنة لحصر الأضرار في الجزيرة.

وبحسب المصدر "توجد بعض الإصابات في صفوف المدنيين بسبب السيول إلا أنه لا يوجد حتى الآن أي وفيات".

وأضاف المصدر أن الأجهزة الأمنية والمحلية قامت بإجلاء مئات الأسر إلى المقرات الحكومية والمدارس البعيدة عن المناطق الساحلية، مشيراً إلى أن هناك سكانا في المناطق الشرقية من الجزيرة يصعب الوصول إليهم بسبب الرياح والسيول ونقص البنزين هناك منذ أكثر من شهرين.

ونزحت نحو 5 آلاف أسرة من سواحل جزيرة سقطرى إلى المدراس والمرتفعات، يوم الأحد، جراء وصول الاعصار إلى الجزيرة، الذي صاحبه تساقط أمطار غزيرة ورياح شديدة وارتفاع لمنسوب الأمواج إلى 4 أمتار.

وقال وكيل محافظة سقطرى، رمزي محروس، إن "الإعصار خلف أضراراً مادية ، تمثلت في تهدم بعض المنازل، وتضرر بعضها الآخر، وجرف عشرات أشجار النخيل، فيما لم تسجل أي خسائر بشرية".

وأوضح محروس أن الأمطار والرياح توقفت والبحر عاد إلى طبيعته في الجزيرة صباح اليوم .

ووصلت صباح الاثنين تأثيرات "إعصار تشابالا" إلى سواحل محافظتي حضرموت والمهرة، شرقي اليمن، حيث قال سكان محليون بمدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت إن "ساعات الصباح الأولى شهدت ارتفاعاً محلوظاً في منسوب الأمواج، التي وصل مدها نحو 20 متر على اليابسة". ووأوضحوا أن سماء مدينة حضرموت باتت ملبدة بالغيوم مع برودة في الجو.

ويتوقع المركز الوطني للأرصاد اليمني أن يضرب الاعصار، خلال ساعات المساء، سواحل حضرموت بشكل مباشر.

وفي مناطق الريدة، وقصيعر، شرق مدينة المكلا بحضرموت، وصل منسوب مياه البحر إلى بعض البيوت القريبة من ساحل البحر العربي بسحب سكان محليين.

أما محافظة المهرة شرقي البلاد، فقد شهدت المدن الساحلية في ساعات الصباح الأولى أمطاراً مع رياح متوسطة، غير أن الأجواء هدأت صباح الاثنين، فيما لازلت السماء ملبدة بالغيوم .

وكان هيئة الأرصاد الجوية اليمينة، دعت أمس الأول سكان محافظات حضرموت والمهرة وجزيرة سقطرى لإخلاء المناطق الساحلية، والبقاء على مسافة كيلومتر واحد على الأقل بعيداً عن الساحل.

1