اليمن: اشتباكات في مدينة رداع ومقتل عشرات الحوثيين في هجوم

الأربعاء 2014/11/12
مقتل "عشرات" الاشخاص في هجوم استهدف الحوثيين

صنعاء - تشهد بعض المناطق بمدينة رداع الواقعة بمحافظة البيضاء وسط اليمن منذ فجر اليوم الأربعاء اشتباكات عنيفة بين عناصر من القاعدة المدعومة بالقبائل من جهة، وعناصر مسلحة تابعة للحوثيين من جهة أخرى.

وقال مصدر إعلامي في البيضاء إن رداع تشهد أوضاعا أمنية متوترة للغاية، موضحا أن ألسنة اللهب تتصاعد منذ صباح الخميس م في منطقة "خبزه" التي تشهد قصفا مكثفا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة من قبل الأطراف المتنازعة. وأكد المصدر أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في تلك القرية الواقعة تحت سيطرة القبائل.

وأفادت مصادر عسكرية وقبلية ان "عشرات" الاشخاص قتلوا في هجوم استهدف الحوثيين الاربعاء في مدينة رداع بوسط اليمن.

واوضحت المصادر نفسها ان الانفجار استهدف منزل زعيم قبلي حليف للحوثيين مضيفة ان العديد من مقاتلي جماعة "أنصار الله" الشيعية كانوا متواجدين في المكان عند وقوع الانفجار. والانفجار هو الاعنف الذي تشهده رداع منذ سيطرة الحوثيين على اقسام منها الشهر الماضي.

وقال سكان محليون انهم شعروا بقوة الانفجار في انحاء البلدة التي تضم سنة وشيعة.

وقال المسؤول العسكري والمصادر القبلية ان "عشرات" الاشخاص قتلوا في الهجوم الذي وقع فجرا. ولم يتسن على الفور معرفة تفاصيل حول الانفجار كما لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه.

ويسيطر المسلحون الحوثيون على العاصمة صنعاء ومعظم منشآتها الحيوية منذ 21 سبتمبر، ولكن من دون اي مواجهة بينهم وبين اجهزة الأمن وقوات الجيش.

ويشهد اليمن حالة من عدم الاستقرار منذ الثورة التي اجبرت الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التنحي في فبراير 2012 وسعى الحوثيون وتنظيم القاعدة الى سد فراغ السلطة.

وقد تبنى تنظيم القاعدة انفجارين استهدفا المسلحين الحوثيين السبت قائلا انهما اسفرا عن مقتل العشرات.

1