اليمن: الحوثيون يتمردون على الهدنة باستهداف مقار أمنية

الخميس 2016/04/14
مقتل 13 عنصرا من القوات الحكومية اليمنية في هجوم للمتمردين

مأرب (اليمن)- قتل 13 عنصرا من القوات الحكومية اليمنية في هجوم للمتمردين على مواقع لها قرب صنعاء، في تواصل للمعارك رغم وقف اطلاق نار معلن منذ ايام، بحسب ما افادت مصادر عسكرية الخميس.

وقالت المصادر الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، "قتل 13 عنصرا على الاقل من الجيش الوطني الاربعاء في هجوم واسع" شنه الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على مواقع للقوات الحكومية في مديرية نهم شمال شرق صنعاء.

واشارت المصادر الى "سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين خلال احباط الهجوم" الذي استهدف مواقع مستحدثة من القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية.

يأتي ذلك رغم دخول وقف لاطلاق النار حيز التنفيذ منتصف ليل الاحد الاثنين تمهيدا لاستئناف مباحثات سلام برعاية الامم المتحدة في 18 ابريل بالكويت. ويتعرض وقف النار لخروقات يومية، على رغم تعهد الاطراف احترامه.

وكانت مصادر عسكرية افادت الاربعاء عن مقتل ضابط برتبة عميد ركن في القوات الحكومية واصابة ستة عناصر في رصاص قنص وقذائف هاون اطلقها المتمردون في منطقة نهم.

كما افاد مسؤول محلي وآخر طبي عن مقتل ثلاثة اطفال تراوح اعمارهم بين ست وعشر سنوات اثر سقوط قذيفة هاون اطلقها المتمردون على قرية في منطقة عسيلان بمحافظة شبوة.

وتأمل الامم المتحدة في ان تساهم المباحثات التي من المقرر عقدها الاسبوع المقبل في التوصل الى حل للنزاع الذي ادى بحسب ارقامها، الى مقتل زهاء 6300 شخص نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ بدء عمليات التحالف الداعم للقوات الحكومية في مارس 2015. وتبادل طرفا النزاع الاتهامات بتهديد وقف النار الذي يمهد لاستئناف مباحثات السلام برعاية الامم المتحدة في الكويت في 18 ابريل.

وقال مصدر عسكري تابع للحوثيين ان "العدوان ومرتزقته (في اشارة الى التحالف بقيادة السعودية والقوات الموالية لهادي) يواصلون خرق وقف اطلاق النار"، لا سيما في محافظات مأرب والجوف (شمال) وتعز (جنوب غرب).

لكن الامم المتحدة والتحالف العربي بقيادة السعودية يقللان من تأثير انتهاكات وقف اطلاق النار. وكان المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك قال انه رغم هذه الحوادث التي وصفها بأنها "غير مهمة" فان وقف الاعمال العدائية يبدو صامدا بشكل عام في اليمن.

لكن المتحدث باسم حركة التمرد محمد عبد السلام كتب الاربعاء على موقع فيسبوك ان "قوى العدوان" لا تعمل "بشكل جدي لوقف الحرب". اما الحكومة اليمنية، فأفادت في وقت سابق، عن تسجيل 117 خرقا لوقف اطلاق النار من قبل المتمردين في سبع محافظات.

وأكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي مشاركة الحكومة في مباحثات الكويت، وانتقاده "التدخلات الايرانية في اليمن وسعيها لديمومة الصراع من خلال الاسلحة للميليشيات الانقلابية".

وتتهم الحكومة والتحالف طهران بدعم المتمردين ومدهم بالمال والسلاح، واعلنت البحرية الاميركية في الخليج مصادرة شحنة اسلحة في 28 مارس، يعتقد انها مرسلة من ايران الى المتمردين اليمنيين.

1