اليمن: انطلاق أول عملية برية ضد الحوثيين في مأرب

الثلاثاء 2015/09/08
حشود عربية في مأرب استعدادا لمعركة تحرير صنعاء

صنعاء - أفادت مصادر محلية يمنية الثلاثاء بأن تعزيزات عسكرية كبيرة تابعة لقوات التحالف العربي توجهت إلى جبهات القتال في محافظة مأرب شرقي اليمن للمشاركة في القتال ضد الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي صالح.

وقالت المصادر إن قوات من الجيش الوطني بجانب مقاتلي المقاومة الشعبية تحركوا من معسكر اللواء 107 في منطقة صافر باتجاه مديريتي بيحان وحريب شرق مأرب. وعززت تلك القوات بعشرات الآليات والمعدات العسكرية بينها مدرعات حديثة ودبابات وراجمات صواريخ.

وأشارت المصادر إلى أن تلك العملية هي العملية البرية الأولى ضد الحوثيين وقوات صالح التي تشارك بها قوات التحالف، مؤكدين أن جنودا وقادة من جنسيات مختلفة بينهم سعوديون وإماراتيون يشاركون في العملية.

كما يواصل طيران التحالف العربي الثلاثاء غارات عنيفة على وسط صنعاء ضد اهداف للمتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، بحسبما افاد شهود عيان.

وأكد الشهود ان غارات عنيفة اصابت مبنى مقر الامن المركزي وكلية الشرطة ونادي ضباط الشرطة، وجميعها في وسط صنعاء.

كما استهدفت غارات عنيفة خلال ليل الاثنين الثلاثاء منازل قياديي الحوثيين في العاصمة اليمنية التي سقطت في يد المتمردين في سبتمبر 2014.

ويأتي ذلك فيما ارسلت دول خليجية، لاسيما السعودية وقطر، الالاف الجنود الاضافيين المزودين بالأسلحة الثقيلة، الى الأرض في اليمن لمحاربة المتمردين المدعومين من ايران ودعم قوات الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي المقيم في الرياض، بحسب ما افادت مصادر متطابقة.

وبحسب وسائل اعلام خليجية، فقد ارسلت التعزيزات بشكل اساسي الى محافظة مأرب شرق صنعاء، حيث تدور اشتباكات عنيفة ومحورية مع الحوثيين.

ويأتي ارسال التعزيزات وتكثيف الضربات على صنعاء في اعقاب مقتل 60 جنديا من دول التحالف، بينهم 45 جنديا من الامارات لوحدها، يوم الجمعة في هجوم بصاروخ نسب الى المتمردين.

وبعد ان نجحت القوات الموالية لهادي بدعم جوي وبري من التحالف، من استعادة السيطرة على عدن، كبرى مدن الجنوب، وعلى غالبية جنوب البلاد، تتجه الانظار لمعركة مرتقبة لتحرير صنعاء في الشمال، وتتركز المواجهات حاليا في منطقة مأرب، وهي البوابة الغربية لصنعاء، وفي تعز، البوابة الجنوبية الغربية.

1