اليمن: تواصل الاحتجاجات ضد الحوثيين

السبت 2015/01/31
تحذيرات من اندلاع العنف في أي لحظة في اليمن

صنعاء - عقد تنظيم "انصار الله" (الحوثيون) وحزب المؤتمر الشعبي العام حزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الجمعة اجتماعا في العاصمة اليمنية قاطعته بقية الأحزاب السياسية في حين تظاهر محتجون ضد الحوثيين في العديد من المدن.

وسيطر الحوثيون الاسبوع الماضي على القصر الرئاسي وابرز المباني الحكومية مما دفع الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته خالد بحاح الى الاستقالة.

ودعا عبد الملك الحوثي الثلاثاء الى لقاء "تاريخي" الجمعة بين كافة الأحزاب السياسية والاجتماعية والقبلية "لبحث الوضع السياسي والأمني".

لكن وحده حزب المؤتمر الشعبي حزب صالح المتهم بدعم الحوثيين، شارك في الاجتماع الذي يستمر ثلاثة ايام وسط اجراءات أمنية مشددة.

وتظاهر معارضو الحوثيين في العديد من المدن بالبلاد وبينها صنعاء. وطالبوا بالافراج عن العديد من الناشطين والصحافيين الذين أوقفهم الحوثيون منذ سيطرتهم على صنعاء.

وقال شهود ان الحوثيين خطفوا رضوان مسعود رئيس نقابة الطلبة في جامعات صنعاء وعمران (شمال) بعد صلاة الجمعة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر الذي حاول التقريب بين مختلف الأطراف، قال هذا الاسبوع ان هادي وحكومته رهن الاقامة الجبرية وحذر من ان العنف يمكن ان يندلع في اي لحظة.

في الاثناء وفي جنوب البلاد أعلن فصيل في الحراك الجنوبي انه سيتوقف عن المشاركة في المباحثات "غير المجدية" مع بن عمر و"التي تعقد وسط الترهيب وحصار السلطات الشرعية". واتهم متظاهرون في البيضاء (وسط) بن عمر بعدم النجاعة وهتفوا ضده "بن عمر ارحل".

1