اليمن: حملة عسكرية جديدة لمطاردة القاعدة في لحج

الثلاثاء 2014/06/10
الجيش اليمني يعلن حالة الاستنفار القصوى لملاحقة القاعدة في حلج

لحج (اليمن) - بدأت الثلاثاء حملة عسكرية مشتركة من قوات الجيش والأمن لمطاردة عناصر يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة ظهرت مؤخراً في محافظة لحج جنوب اليمن.

وتأتي هذه الحملة في ظل توترات تشهدها مديرية الحوطة مركز محافظة لحج منذ الأحد الماضي.

وكان آخر التطورات التي تشهدها المحافظة مقتل جندي وإصابة آخر في نقطة عسكرية، صباح الثلاثاء، من قبل مسلحين مجهولين.

وقال مدير الإعلام في محافظة لحج باسم الزريقي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن عناصر يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة ظهرت مؤخراً في المحافظة وترفع شعار القاعدة.

وأرجع الزريقي عمليات الاغتيال التي تشهدها المحافظة إلى انتشار العناصر التي يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة، مشيراً إلى أن الحملة ستطال المطلوبين أمنياً بمختلف الجرائم في إطار مديرية الحوطة.

وظهر نشاط تنظيم القاعدة في مديرية الحوطة مؤخراً بشكل ملفت، حيث تقوم بعض الجماعات المسلحة برفع أعلام التنظيم ورسم شعاراتها على أسوار المباني، وفقاً للزريقي.

وقال نائب محافظ لحج والأمين العام للمجلس المحلي في المحافظة علي حيدر إن قيادة المحافظة لجأت إلى الإعداد لحملة عسكرية بعد أن زادت الاغتيالات في المحافظة وخصوصاً بعد أن وصلت الجماعات المسلحة إلى مركز المحافظة.

وأشار حيدر إلى أن الحملة ستعمل على تمشيط مديرية الحوطة بشكل كامل كخطوة أولية للحملة.

ويقود العملية العسكرية رئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة العميد صالح علي حسن ومدير أمن المحافظة العميد عثمان حيدرة.

وأرجع محللون سياسيون انتشار الجماعات التي يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة في أكثر من محافظة إلى الحملة الأمنية التي شنتها قوات الجيش والأمن بمساندة اللجان الشعبية خلال الشهرين الماضين في محافظتي أبين وشبوة والتي أدت إلى فرار العناصر المسلحة لأكثر من محافظة.

1